[JUSTIFY]
أكد لـ” المستهلك ” الدكتور واصف كابلي نائب الرئيس في اللجنة التجارية وعضو فريق حل أزمة ميناء جدة ، إن الأزمة التي يعيشها الميناء ترجع إلى أسباب متعددة ياتي في مقدمتها طريق العمل البيروقراطي الذي لايتناسب مع طبيعة العمل التجاري التي تتطلب سرعة الانجاز.
وقال في حديثه الخاص إن مشكلة الميناء لايمكن حلها إلا بتدخل شخصي من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل امير منطقة مكة المكرمة ، مشير إلى انه يملك بعد إداري جيد ويحرص على مصلحة منطقة مكة المكرمة لان تعطل الميناء هو تعطيل للمنطقة كاملة وليس لجدة فقط.
وكان الدكتور جبارة الصريصري وزير النقل وقف امس ميدانيا على أزمة ميناء جدة الإسلامي أمس، وبحث مع المسؤولين في الميناء أسباب الأزمة والحلول المطروحة لتحسين حركة الشاحنات وتسهيل حركة نقل البضائع.
وطالب الصريصري ميناء جدة بالقيام بالدور المنوط به لضمان تحقيق الأداء الأمثل وانسيابية الإجراءات، موجها باستمرار التنسيق مع الجهات ذات العلاقة وبما يضمن الوصول بخدمات الميناء إلى ما يصبو إليه المتعاملون معه.
وقال ساهر طحلاوي مدير عام ميناء جدة الإسلامي بحسب صحيفة الشرق الاوسط إنه تم خلال الزيارة تفقد مواقع الخدمات في الميناء وتمت مناقشة حل فوري بحيث يتم تخصيص طريق للشاحنات التي تخرج من الميناء إلى منطقة المستودعات في الخمرة، إلى جانب السعي إلى التعاون مع الجهات الحكومية الأخرى لتحسين وضع الحركة المرورية.
ويأتي تدخل وزير النقل عقب تصاعد أزمة توقف الشاحنات أمام بوابة الميناء نتيجة لتطبيق قرار منع دخول الشاحنات المطبق من قبل إدارة المرور، حيث تتوقف من الساعة السادسة صباحا إلى التاسعة، ونظرا لارتفاع الحركة التجارية ونقل البضائع فإن الطرق والمساحات بجوار الميناء لا تستوعب الكم الهائل من الشاحنات.
يذكر أن جهات حكومية من بينها إدارة الميناء، وإدارة مرور جدة، تبحث إيجاد طرق بديلة من خلال تسهيل حركة الشاحنات التي تنقل البضائع من الميناء إلى المستودعات أو المناطق التجارية، مما يضمن انسيابية الحركة المرورية أمام بوابة الميناء
[/JUSTIFY]

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here