أعلنت دراسة حديثة لشركة نيلسن العالمية لأبحاث الاستهلاك، أن ثقة المستهلك في مصر ارتفعت خلال الربع الثاني (أبريل – يونيو) من العام الحالي 2016.

وقالت الشركة في بيان لها اليوم الخميس، “قفزت ثقة المستهلك في مصر ثلاث نقاط عن الربع السابق لتسجل 81، حسب نتائج دراسة شركة نيلسن لقياس ثقة المستهلك”.

وأضافت الشركة أن جوانب فرص الحصول على وظيفة تحسنت بفارق نقطتين (31 بالمئة)، وظل الشعور تجاه الحالة المادية للفرد كما هو 49 بالمئة إيجابي.

بينما ارتفعت نيات الإنفاق المباشرة بنقطة بالمئة (31 بالمئة)، على الرغم أن مجيب من كل ثلاث مجيبين بعينة الدراسة قال إنه لا يملك مالًا متبقيًا بعد الإنفاق على مصاريف الحياة الأساسية، مع كون مستويات الحياة في مصر فوق المتوسطة في أفريقيا/ منطقة الشرق الأوسط.

وقال تامر العربي، مدير شركة نيلسن شمال أفريقيا والشام “زادت ثقة المستهلك في مصر ثلاث نقاط في الربع الثاني لكن بتراجع أربع نقاط عن العام الماضي. كما ارتفعت فكرة أن الاقتصاد في ركود بثلاث نقاط لتسجل 85 بالمئة ومجيب من كل أربع مجيبين يعتقد أن الاقتصاد سيتعافى. نحن أيضًا نشهد انخفاض المخاوف من الإرهاب بينما نشهد ازدياد المخاوف من الاقتصاد والأمن الوظيفي.”

ولفتت الدراسة إلى أن ثقة المستهلك العالمية حافظت على ثباتها في الربع الثاني من 2016، لتسجل 98 نقطة بمؤشر نتيجة ثابت من الربع الأول، وكانت أمريكا الشمالية هي المنطقة الوحيدة التي حافظت على زخم النمو في الربع الثاني بزيادة ثلاث نقاط في الثقة لتصل إلى 111.

وفي أمريكا الشمالية، حافظت ثقة المستهلك بالولايات المتحدة الأمريكية على الزخم الإيجابي في الربع الثاني، بزيادة ثلاث نقاط لتصل إلى 113 نقطة مقارنة بالربع السابق.

وفي آسيا والمحيط الهادئ، كانت الثقة مستقرة نسبيًا عند 107 نقطة، بانخفاض نقطة واحدة عن الربع الأول، وكانت الثقة في اليابان ذات أهمية خاصة حيث انخفضت أربع نقاط لتصل إلى 69 نقطة؛ ليكون الربع الرابع على التوالي لليابان الذي يشهد انخفاضًا في النتائج، وسط ضعف الاستهلاك ونمو الأجور.

وكان الناتج المحلي الإجمالي في اليابان في اتجاهه للانخفاض منذ عام 1997 ويشغل حاليًا 0.5 بالمئة، وتراجعت صادرات اليابان للشهر الثامن على التوالي في مايو، وارتفعت نتيجة الصين نقطة واحدة لتصل إلى 106 نقطة.

وفي أوروبا، انخفضت الثقة في ألمانيا نقطة واحدة لتصل إلى 96 نقطة، وفي الوقت نفسه، أظهرت دول الشمال الأوروبي وأوروبا الشرقية زيادات في الثقة في الربع الثاني.

وفي الدول الست التي قيست في أفريقيا / الشرق الأوسط، ظلت نتائج الثقة التي تراوحت بين الارتفاع إلى 109 في الإمارات العربية المتحدة (بزيادة خمس نقاط عن الربع الأول)، والهبوط إلى 78 في جنوب أفريقيا (بزيادة ثلاث نقاط) ثابتة نسبيًا في كل دولة على مدى الثلاث أو الأربعة أرباع الماضية.

وظلت الثقة في المملكة العربية السعودية وباكستان 104 نقطة لكل منهما، دون تغيير عن الربع الأول، وارتفعت مصر إلى 81 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن الربع الأول، في حين سجلت المغرب 83 نقطة بانخفاض نقطة واحدة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here