حصل مركز الاعتماد الخليجي GAC على الاعتراف الدولي في مجال اعتماد مختبرات الفحص وذلك خلال الاجتماع الثاني والعشرين لمنظمة آسيا والمحيط الهادي APLAC (تايوان، 15-17 يونيو 2016م) حيث تمت دراسة نتائج التقييم الميداني للمركز وكان التصويت بإجماع أعضاء المنظمة.

وأوضح معالي الأستاذ نبيل بن أمين ملا المدير العام لمركز الاعتماد الخليجي، الأمين العام لهيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أنه وبدعم من مجلس إدارة مركز الاعتماد الخليجي، وبجهود حثيثة من إدارة وموظفي المركز وقَّع مركز الاعتماد الخليجي اتفاقية الاعتراف المتبادل ضمن منظمة آسيا و المحيط الهادي لاعتماد المختبرات  APLAC بتاريخ 15 يونيو 2016م، والذي يمكنه آلياً من الحصول على اعتراف دولي مماثل ضمن المنظمة الدولية لاعتماد المختبرات ILAC، وهو ما سيسمح له بإصدار شهادات اعتماد معترف بها دولياً في مجال الاختبارات حسب المواصفة القياسية الدولية آيزو 17025.

مؤكداً معاليه بأن هذا الإنجاز سيشكل حافزاً ودعماً للبنية التحتية للجودة في الدول الأعضاء، وسيقرب خدمات الاعتماد من كل طالبيها مع استيفاء المعايير العالمية في ذلك، كما أن الاعتراف الدولي سيُمكن من قبول شهادات تقييم المطابقة للمنتجات الخليجية في الأسواق الدولية وهو ما يدعم الصادرات الوطنية ويفتح الأسواق العالمية للمنتجات الخليجية، كما يمكن الجهات الرقابية في الدول الأعضاء من الثقة في نتائج المختبرات المعتمدة.

وأضاف بأن مركز الاعتماد الخليجي سيواصل بذل مزيد من الجهد بهدف توسيع مجال الاعتراف الدولي ليغطي ميادين جديدة كمنح شهادات المطابقة للمنتجات والمعايرة والتفتيش.

تجدر الإشارة إلى أن مركز الاعتماد الخليجي أنشئ بتاريخ 8 مايو 2013م ككيان قانوني للدول الأعضاء (دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والجمهورية اليمنية)، وتحت إشراف هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومجلس إدارة الهيئة الذي يمارس الإشراف المنتظم على شؤون المركز، وذلك لغرض تقديم خدمات الاعتماد داخل الدول الأعضاء في مجالات القياس والمعايرة والتفتيش والاختبار ومنح الشهادات أو ما يعرف بشكل عام بتقييم المطابقة. كما صدر قرار مجلس إدارة الهيئة في اجتماعه الأخير (الرياض، 12 مايو 2016م) بفصل مركز الاعتماد الخليجي عن الهيئة بهدف منح المركز استقلالية وحيادية تامة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here