قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم  إن الأسواق العالمية هدأت بعض الشيء بعد تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في الأسبوع الماضي وإنه يعتقد أن الاقتصاد العالمي سيكون مستقرا في المدى القريب.

وأضاف بحسب رويترز في مؤتمر صحفي مع زعماء كندا والمكسيك “نراقب بعناية شديدة ما إذا كانت هناك أي ضغوط على النظام.”

ورغم قوله إنه يعتقد أن الاقتصاد العالمي سيبقى مستقرا في الوقت الحالي فقد أشار أوباما إلى مخاوف بشأن النمو في المدى الأبعد إذا مضت عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قدما.

وقال أوباما “في ضوء تصويت المملكة المتحدة لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي ستواصل فرقنا الاقتصادية العمل معا كي نحافظ على تركيزنا على استمرار اقتصاداتنا في النمو وضمان استقرار النظام المالي العالمي وهو شيء أثق في قدرتنا على فعله.”

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here