استقبل رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد ومنسوبى الامانة العامة بالمنظمة بجدة سمو الشيخ خالد بن حمود آل خليفة رئيس الهيئة العامة للسياحة والمعارض بمملكة البحرين وذلك لوضع تصور حول آلية واستراتيجية التعاون القائم بين هيئة السياحة والمعارض بالبحرين والمنظمة خلال الفترة القادمة لتنفيذ عدة برامج من أهمها الاستعانة بخبراء المنظمة فى مجال تنمية وتطوير جودة الخدمات السياحية المقدمة وايضا للاستفادة من بوليصة ضمان الاستثمار على المشاريع السياحية التى تصدرها المنظمة بالتعاون مع البنك الاسلامى للتنمية وايضا اقامة مؤتمر ومعرض عالمى فى الربع الاخير من شهر نوفمبر القادم يتعلق بأهمية استخدام تكنولوجيا المعلومات فى القطاع السياحى ومالها من أهمية فى الترويج والتسويق للمنتج السياحى .

وأوضح آل فهيد بان مملكة البحرين تعتبر من أهم الوجهات السياحية بالمنطقة حيث قد فازت بلقب عاصمة السياحة العربية فى عام 2013 وبلقب عاصمة السياحة الخليجية عام 2014 وعاصمة السياحة الاسوية عام 2015 مشيرا بان مملكة البحرين قد حافظت على مركزها الثالث عربيا ً فى تقرير تنافسية السياحة والسفر لعام 2015 الذى تقوم المنظمة بتحليله سنويا مهنئاً سمو الشيخ خالد آل خليفة لتقلده منصب الرئيس التفيذى لهيئة السياحة والمعارض بالبحرين والذى يعتبر من الخبرات المميزة بهذا المجال بمنطقة الخليج مشيراً الى ان التعاون القائم ما بين المنظمة والهيئة فى البحرين وفق توجيهات جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين كان لها ابلغ الاثر فى تنمية السياحة العربية بشكل عام وعلى مملكة البحرين بشكل خاص ومشيراً بأنه جارى تفعيل صندوق التنمية السياحية للحد من البطالة برعاية جلالة ملك البحرين والذى سيكون له ابلغ الاثر على اصحاب المشروعات الصغيرة والصناعات التراثية والحرفية .

من جهة أخرى أوضح سمو الشيخ خالد آل خليفة بان مملكة البحرين تعتبر السياحة رافد اساسى لتنمية الاستثمارات لديها حيث تبلغ اعداد السائحين الذين دخلوا مملكة البحرين بنهاية عام 2015 أكثر من 10 مليون سائح منهم 7 مليون سائح عن طريق جسر الملك فهد مابين مملكة البحرين والسعوديةً

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here