تنظم شركة “كيو ان ايه انترناشونال” القمة السنوية الرابعة لتمويل التجارة السعودية، والتي عرفت بكونها احدى اهم الاجتماعات السنوية التي تطرح العديد من المواضيع للنقاش كاللوائح المالية والاستراتيجيات وتطوير الخدمات المالية واتجاهات تشكيل الاقتصاد في المملكة العربية السعودية. القمة في عامها الرابع ستعقد في شهر نوفمبر القادم في مدينة جدة، بعد ان طرحت اعمالها في العاصمة الرياض لمدة ثلاث سنوات متتالية.

القمة الحصرية للمدعوين فقط تستمر باستضافة اهم الاشخاص في مجال التجارة والتمويل ومن مختلف المؤسسات كالسلطات الحكومية والتنظيمية والمؤسسات المالية وشركات التكنولوجيا و شركات التأمين والائتمان التجاري والشركات الاستشارية جنبا إلى جنب مع المتخصصين في القطاع المالي من المؤسسات المتوسطة و الكبيرة. وتمثل القمة منصة للتركيز على تمكين الفرص المتنوعة  لتنمية القطاعات غير النفطية والخدمات الاقتصادية القائمة التي من شأنها أن تغذي النمو الاقتصادي في المملكة تماشيا مع رؤية 2030 التي تهدف لخلق اقتصاد مزدهر.

البنك السعودي الفرنسي، الراعي البلاتيني للقمة في عام 2015 اكد مشاركته في النسخة الرابعة من القمة ايضا وكراع بلاتيني. السيد أنجوم نعمان ميرزا ، رئيس قسم مبيعات التمويل التجاري والحلول للشركات في البنك السعودي الفرنسي، اشار في معرض حديثه عن أهمية القمة و أسباب الرعاية بالقول “تعتبر  المملكة العربية السعودية شريكا تجاريا عالميا كبيرا، خاصة وان الأعمال التجارية هي المساهم المسيطر في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد. وبما ان التجارة والأسواق العالمية تتطور باستمرار يجب تقديم حلول تجارية مناسبة تلبي طلبات العملاء من خلال المفاهيم الجديدة والمنتجات وتواكب تطور القطاع. كما تهدف القمة الى تبادل هذه الأساليب الجديدة غير الموجودة في المملكة ومنطقة الشرق الأوسط  والتعرف عليها. ولقد اخترنا ان نكون راع بلاتيني لرغبتنا في المساعدة في نشر المعرفة”

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here