ارجع “طيران ناس” اسباب حقيقة منع طفل التوحد (من ذوي الاحتياجات الخاصة) من صعود الطائرة في مطار عمان بالأردن، الى تصرف موظفي المطار وليس موظفي الشركة.

وقال طيران ناس : بخصوص ما تم نشره على مواقع التواصل الإجتماعي بعدم السماح لأم وإبنها من ذوي الاحتياجات الخاصة “التوحد” ، نود إفادتكم بأنه بتاريخ ٢٥ يونيو ٢٠١٦م على رحلة طيران ناس رقم XY254 المتجهه من مطار عمان إلى مطار الرياض وعلى متنها أم مع ابنها البالغ ١٨ عاماً من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث وصلوا إلى مكتب إصدار بطاقات صعود الطائرة للرحلة وتم إصدار بطاقة الصعود لهم بشكل طبيعي وبكل سهولة ويسر من قبل منسوبي طيران ناس كما هو معتاد مع ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأضاف: “في حين إنتظار الأم وإبنها عند بوابة صعود الطائرة لاحظ موظف بمطار عمان تصرفات من الراكب المصاب بالتوحد ، مما دعاه إلى استدعائهم ومنعهم من السفر حسب قرار من قبل إدارة المطار وليس طيران ناس كما يزعم الخبر المتداول ، وقد أكدت والدة الطفل ذلك في حسابها على تويتر ، حيث يؤكد طيران ناس على عدم منعهم من السفر إطلاقاً وأن المطار هم من قاموا بمنعهم”.

وقال طيران ناس : “أم الطفل غردت من  حسابها وذلك للتوضيح أن طيران ناس غير مسؤول عن ما حدث في منعهم للسفر وقد نشرت ذلك على حسابها”.

وأكد طيران ناس حرصه الدائم على تسهيل خدماته لذوي الاحتياجات الخاصة ، بأن تذكرة الأم وطفلها التي كانت من الرياض – عمان – الرياض قد تكفل بها طيران ناس بالمجان بشهر أبريل الماضي بالتعاون مع جمعية أسر التوحد في إطار مبادراتنا الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية، حيث قام طيران ناس بتقديم مبلغ مالي كمساعدة للأم وطفلها وذلك في ظل عدم تمكنها من السفر إلى الرياض لحين يتم ترتيب عودتهما.

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here