كدت حملة “تقدر” بأن أول خطوة في تحقيق وفر في أستهلاك الطاقة و خفض قيمة فاتورة الكهرباء وتوفير جو مريح في المنزل تبدء من المستهلك، حيث أن الحملة توصي المستهلك بضرورة قراءة بطاقة كفاءة الطاقة الملصقة في جهاز التكييف حيث تساهم هذه البطاقة في تعريفه بالكثير من المعلومات التي تحتاجها من أجل المفاضلة بين جهاز تكييف وآخر.

حيث تحتوي بطاقة كفاءة الطاقة على بيانات مثل نوع الجهاز، والطراز والعلامة التجارية، وكذلك معدل استهلاك الطاقة، وايضاً رمز الاستجابة السريع، كما يحتوي على شعار هيئة المواصفات والمقاييس والجودة، حيث أنه  كلما زاد عدد النجوم قل استهلاك الطاقة وأنخفضت فاتورة الكهرباء، ويؤكد الخبراء في الحملة بأن جهاز التكييف الأكفأ ليس بالضرورة الأغلى ثمنا.

وتأتي هذه الحملة ضمن الجهود التي تبذلها عدة جهات حكومية تعمل كمنظومة واحدة وتنسق جهودها للسيطرة على تزايد استهلاك الطاقة في المملكة تحت مضلة البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة، حيث يأمل القائمون على البرنامج من خلال هذه الحملات التوعوية في مختلف مناطق المملكة أن تسهم في الحد من الاستهلاك المفرط للطاقة، ورفع كفاءة الاستهلاك.
تركيب المكيف
وتوصي الحملة بأنه يجب ان يكون المكيف موجودا في مكان مفتوح، بمعنى الايكون محاطا بالاثاث من كل جانب، وذلك للسماح لانتقال الهواء منه واليه بسهولة، كما ويجب تركيب الوحدة الخارجية كذلك في مكان واسع وقابل للتهوية حتى يساعد على خروج الهواء الساخن منه والذي يخرج من مكثفه، وكذلك يجب عدم تركيبه في مكان يجعله معرضا لحرارة الشمس أوأي مصدر حراري آخر، كما ويفضل القيام بتغطية زجاج النوافذ وخاصة المعرضة للشمس في الغرفة وبنفس الوقت العمل على تهوية الغرفة في الفترة التي لا تحتاج فيها له.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here