كشفت الخطوط السعوديةةعن جناح الدرجة الأولى الجديد كلياً لطائراتها الجديدة من طراز بوينج (B777-300ER) ، وذلك في حفل أقيم بهذه المناسبة في المكتب التنفيذي بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة بحضور مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر وعدد من المسؤولين التنفيذيين بشركة الخطوط السعودية للنقل الجوي .

وفور إزاحة الستار عن جناح الدرجة الأولى الجديد ، قام الجاسر بتجربة الجلوس فيه مستمعاً إلى شرحٍ تفصيلي عن ما يتميز به الجناح من إمكانات عالية إلى جانب تصميمه بعناية فائقة أضفت عليه الرفاهية التي ترقى تطلعات الضيوف ، حيث يحتوي كل جناح على مقعدٍ إلكتروني يمكن تعديله إلى مقعد استرخاء منبسط ووثير ، وكذلك سرير مسطح بالكامل ، كما أن للجناح أبواب منزلقة لإضفاء مساحة من الخصوصية التامة ، ويتضمن الجناح شاشة HD عريضة “24 بوصة” للاستمتاع بالمحتوى الترفيهي طوال الرحلة ، إلى جانب طاولة كبيرة لتناول الطعام لخدمة ضيفَين ، ولوح إلكتروني يعمل باللمس يتيح للضيف التحكم الكامل في المقعد ، والجناح مزود بنظام إنارة مرن بالإضافة إلى مساحات خاصة لتخزين الأغراض الشخصية ، يضاف إلى ذلك ساتر الخصوصية والمصمم بطراز عربي فريد .

وأبدى الجاسر إعجابه بالجناح مبيناً أنه أحد منتجات برنامج التحول الذي يجري تنفيذه حالياً في كافة قطاعات المؤسسة وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية ، لافتاً النظر إلى أنه يعتبر أفضل أنواع المقاعد الموجودة في أسواق الطيران حالياً بما يتميز به من متطلبات الراحة والرفاهية المتناهية .

وبشأن موعد وصول أولى الطائرات من طراز بوينج (B777-300ER) المزودة بجناح الدرجة الأولى ، أوضح الجاسر أن أول طائرة ستصل بمشيئة الله في بداية الربع الرابع من العام الحالي ومن ثم ستتوالى الطائرات إلى أن تصل كامل الطلبية الحالية وهي عشر طائرات من هذا النوع في منتصف العام القادم ، وكل طائرة منها مجهزة بـ (12) مقعداً على الدرجة الأولى ، مضيفاً أن هذه الطائرات ستكون مخصصة للرحلات بعيدة المدى مثل واشنطن ونيويورك ولوس أنجلوس وكذلك لندن .

 

وقال : “الخطوط السعودية تخطو خطوات متقدمة في عدة مجالات ولديها العديد من المبادرات النوعية ، وجناح الدرجة الأولى أحد هذه المبادرات ، وهي تنضم إلى المبادرات المتعلقة بتحديث الأسطول وتحسين الخدمات بالإضافة إلى الإعلان عن تأسيس طيران أديل التي ستنطلق بمشيئة الله العام المقبل ، إلى جانب خدمة البيرق التي انطلقت قبل أيام وتشهد إقبالاً كبيراً من شريحة رجال الأعمال عبر الخدمة الخاصة التي تنطلق من صالات الطيران الخاص في مدينتي الرياض وجدة ، يضاف إلى ذلك الأهداف الرئيسية للخطة الاستراتيجية للمؤسسة والمتمثلة في النمو في الأسطول وأعداد الرحلات والضيوف والسعة المقعدية والوجهات الدولية ، ورفع كفاءة وجودة التشغيل، وتطبيق مفهوم الخدمة الشاملة، وتطوير المنتج من خلال تقسيمه إلى أربع فئات ذات جودة عالية تناسب مختلف شرائح الضيوف” .

 

وفيما يتعلق بأسعار التذاكر على هذه المقاعد ، بيّن الجاسر أن الإمكانات الكبيرة التي تم تزويد الجناح بها ورحابتها التي تعادل مقعدين للدرجة الأولى تجعل من الطبيعي أن يكون السعر متوائم مع ما يتميز به من مزايا عديدة ولكنه لن يكون مبالغاً فيه .

 

وفي ختام تصريحه، أكد المهندس صالح الجاسر أن الخطوط السعودية تتبنى حزمة مبادرات تطويرية تهدف إلى تنويع المنتجات ورفع مستوى الخدمات والعناية بضيوفها وتحقيق تطلعاتهم وزيادة قدراتها التنافسية واعتمادها على التقنيات الحديثة .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here