قال أحمد فروخ، الرئيس التنفيذي لشركة “موبايلي”، إن شركته تنظر للحكم في قضية “زين” على أنه قرار غير مصيري، فهو إما إيجابي أو له أثر طفيف، نتيجة المخصصات التي كونتها، ما يدعم قوائمها المالية بشكل كبير.
وبخصوص تأسيس شركة لإدارة أبراج شركات الاتصالات بالمملكة قال فروخ– حسبما نقلت صحيفة “الجزيرة”-  إن ذلك يعد نقطة إيجابية للشركات.
وأوضح أن ذلك يتيح للشركة التركيز أكثر على عملها الأساسي، إضافة إلى أن الأبراج يمكن إدارتها بشكل أكفأ من الشركات المتخصصة ما يوفر من تكاليف عمليات الشبكة التي تستهلك المليارات بشكل سنوي.
ومن جانب آخر، أكد أن “موبايلي” في مسارها الصحيح الآن، ولم يعد هناك مفاجآت سوى التي تطرأ على القطاع بشكل عادي، مثل تطبيق قرار توثيق بصمة المشتركين.
وأوضح أن الشركة قطعت شوطًا مهمًّا جدًّا في توثيق بصمة المشتركين، لكن هذا القرار قد يكون له أثره المالي على قوائم شركات الاتصالات، الذي قد يتضح أثره في المدى القريب.
وأشار إلى أن الشركة في انتظار هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات لتزويدها بالطيف الترددي لتحسين أداء الشبكة وإجراء توسعات مستقبلية؛ مبينا أن ذلك يقف عائقًا أمامها حاليًا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here