أصدر «جهاز حماية المستهلك» المصري قراراً بوقف بث الإعلانات التلفزيونية لشركات «جهينة (الدوندو) والأهرام للمشروبات وقطونيل ودايس»، والتي تبث على شاشات الفضائيات، لانتهاك مضمونها الكرامة الشخصية وعدم احترامها للذوق العام والعادات والتقاليد المجتمعية وخروجها عن الآداب العامة واستخدام الأطفال بالمخالفة للمواصفات القياسية للإعلان الرقم 4841 للعام 2005 و5008 للعام 2005، وذلك خلال 24 ساعة من تاريخ الإخطار.

وقال رئيس جهاز حماية المستهلك عاطف يعقوب في تصريح صحافي اليوم (الأحد) أن «الجهاز رصد إعلانات الشركات خلال بثها على الفضائيات المختلفة، وذلك بعد ورود العديد من الشكاوى ضد هذه الإعلانات».

وأضاف أن إعلان شركة «جهينة» -المعروف باسم الدوندو- تضمن «إيحاءات جنسية مفهومة من سياق الكلام، بالإضافة إلى استخدام الأطفال بالمخالفة للمواصفة القياسية للإعلان والترويج لنتائج غير حقيقية بأن حليب الشركة أفضل من حليب الأم، بينما يعتبر إعلان منتج بيريل خروجاً عن الآداب العامة».

وتابع أن إعلان شركة «قطونيل» يشتمل على لقطات واضحة لملابس داخلية مستخدماً «مؤثرات صوتية تحمل إيحاءات جنسية صريحة، بالإضافة إلى الترويج بالمخالفة للقانون وتعريض حياة أطفال للخطر حيث تضمن الإعلان دراجة بخارية يستقلها رجل وامرأة وطفلان من دون غطاء رأس للحماية بالمخالفة لقانون المرور». ولفت يعقوب إلى أن «الإعلان الرابع لشركة دايس، به العديد من الإيحاءات وتبرير الخيانة الزوجية».

وأوضح أنه بمراجعة المواد الإعلانية تبين مخالفتها لنص المادة الثانية من قانون حماية المستهلك الرقم 67 للسنة 2006، والتي تؤكد حق المستهلك في الكرامة الشخصية واحترام القيم الدينية والعادات والتقاليد المجتمعية، فضلاً عن أن هذه الإعلانات تمثل خرقاً صارخاً لنص المادة 6/1 من المواصفة القياسية لشروط الإعلان عن السلع والخدمات الرقم 4841-2005، والتي تنص على ضرورة التزام الإعلان الأخلاقيات والذوق العام، وعدم تضمينه أي عناصر من شأنها الحط من الكرامة الإنسانية أو الإساءة للآداب العامة.

وأنذر «جهاز حماية المستهلك» الشركات المخالفة لإيقاف الإعلانات خلال 24 ساعة وتوفيق أوضاعها، وفي حال عدم الالتزام، سيحال الأمر إلى النيابة العامة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here