دشّن مفتي عام المملكة؛ الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، جمعية البر الخيرية في مركز مغيراء بمحافظة العلا، لتكون باكورة خير تُضاف للجمعيات الخيرية التي تقدم خدماتها لسكان البلاد في مختلف المناطق والقرى.

وافتتح “الحفل” الذي أقيم في مقر الجمعية؛ بكلمة لسماحة المفتي الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، رحّب فيها بتدشينه الجمعية ولو عبر الهاتف من مقر إقامته في الرياض، وبيّن فضل الإنفاق والصدقة، كما ذكّر القائمين عليها بعظم الأمانة وأوصاهم بالمحافظة عليها، وأثنى فيها على جهود ولاة الأمر بدعمهم للجمعيات الخيرية ومتابعتها، وحثهم على العمل الخيري.

وقدّم رئيس مجلس إدارة الجمعية الشيخ عماد بن عبدالله الأيداء؛ كلمة تطرق فيها إلى مراحل تأسيس الجمعية ومجلس إدارتها والأعمال المنوطة بها، ثم تبع ذلك العرض الوثائقي المرئي الذي شاهد الجميع فيه باكورة ما قامت به الجمعية في سنتها الأولى من أعمال وإنجازات وخدمات اجتماعية، بحضور محافظ العلا؛ سعد بن مرزوق السحيمي، ورئيس محكمة المحافظة؛ الشيخ محمد بن سعد الحجري، وأيضاً مدير لجنة التنمية الاجتماعية في العلا؛ نواف بن مزعل البلوي، وعدد من أعيان المنطقة والأهالي.

 

وزّف القاضي بالمحكمة العامة في مكة المكرمة الشيخ عبدالمجيد بن عبدالله الأيداء في كلمته نيابة عن الأهالي؛ عن تبّرع رئيس مركز مغيراء بقطعة أرض أعلن وقفها للجمعية. قبل أن يُلقي رئيس المحكمة العامة في العلا الشيخ محمد بن سعد الحجري؛ كلمة أثنى فيها على المؤسسات الخيرية وما تتلقى من دعم سخي من القيادة الرشيدة.

 

يُشار إلى أن الجمعية تقع في أكبر مراكز محافظة العلا، وتخدم مستفيدين يصل عددهم إلى 350 مستفيد تقريباً، كما يتبع له عدد من المراكز والهجر، ولا زالت تقوم بأعمال حصر لإضافة مستفيدين آخرين، وتسعى لإطلاق أنشطة وبرامج بعد تدشينها بشكلٍ رسمي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here