توقع المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) جوزيه جرازيانو دا سيلفا (أمس) أن تشهد أسعار الغذاء العالمية المزيد من الهبوط هذا العام بعد أن استقرت قرب أدنى مستوى لها في سبع سنوات تحت ضغط تباطؤ النمو الاقتصادي.

وهبط مؤشر فاو لأسعار الغذاء الذي يقيس التغيرات الشهرية لسلة من الحبوب والزيوت النباتية ومنتجات الألبان واللحوم والسكر في كل سنة من السنوات الأربع الأخيرة.

واستقرت الأسعار قرب أدنى مستوياتها في سبع سنوات الشهر الماضي، حيث بدد ارتفاع أسعار الزيوت النباتية واللحوم أثر تراجع أسعار الحبوب والسكر ومنتجات الألبان.

وقال: جرازيانو دا سيلفا خلال زيارة لأبوظبي «تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي وبخاصة الصين يضع الكثير من الضغوط (النزولية) على السلع الأولية».

وأضاف: «نتوقع استمرار هبوط الأسعار بالقيمة الحقيقية وليس بالضرورة القيمة الاسمية ومن ثم سيعتمد الأمر كثيرا في كل دولة على سعر الصرف».

وبين دا سيلفا قائلا: «على المدى القصير سيكون ضعف أسعار الغذاء نوعا من التعويض للأكثر فقرا بين مشتري الغذاء، لكننا نرغب في تعافي الأسعار»

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here