قال الناطق الاعلامي في وزارة الزراعة الاردنية  الدكتور نمر حدادين ان الصادرات الزراعية في ارتفاع إلى دول الخليج دول الخليج العربي وفي ذلك انعكاس ايجابي على المزارع والقطاع الزارعي الاردني من حيث الاسعار .

واضاف بحسب الراي ان صادراتنا أمس الاول بلغت حوالي 1500 طن منها حوالي (900) طن من محصول البندورة مبينا انه ينعكس ايجابيا على الاسعار وهذا لصالح المزارعين مما سشهد السوق ارتفاع على اسعار الخضار والفواكة واشار إلى أنه تم تصدير حوالي 200 الف طن الى روسيا وهذه الكميات متواضعة نطمح بالمزيدالى السوق الروسي مؤكدا ان فتح السوق الروسي بحاجة إلى فترة زمنية والجدير بالذكر الصادرات الزراعية الى الدول المجاورة بتراجع نتيجة للاحداث التي تجري في هذه الدول واغلاق الحدود امام الصادرات الزراعية الاردنية، خاصة سوريا التي كان يصدر منها الى اوروبا الامرالذي احدث فائضا في الاسواق المركزية وتأثر المزارعون به.

من ناحية اخرى اشار حدادين ان قلة الامطار خلال شهر اذار لا تؤثر على محصولي القمح والشعير لان الارض مشبعة بالرطوبة لان عملية التبخر قليلة مبينا انه من المحتمل ان يصاحب نهاية شهر اذار امطار وهو جيد لمحصولي القمح والشعير . واشار مدير عام الاتحاد الزراعي محمود العوران ان الامطار المتوقعه بقية الشهر الحالي وشهر نيسان المقبل مهمه للموسم الزراعي . ولفت الى ان فترة الربيع تعتمد على التوزيع المطري وليس كميات الامطار. واشار الى ان شهري آذار ونيسان ستكون هناك ارتفاع على درجات الحراره مع غياب الامطار مما ينتج عنه زياده وسرعه بالتبخر على حساب نمو الأشجار والمحاصيل الحقليه والشجيرات الرعويه وما نعيشه الان ما هو الا انعكاس لظاهرة التغير المناخي والتي نراها من خلال غياب لفصلي الخريف والربيع.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here