دعت إدارة حماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي المستهلكين إلى التأكد من المواصفات الفنية للسلع عند الاستخدام، واتباع الخطوات والإرشادات الخاصة بالمنتج، لافتة إلى أن بعض المنتجات الحساسة تحتاج إلى إرشادات وتعليمات خاصة للتعامل معها والاستفادة من خصائها، فضلاً عن تجنب إلحاق الضرر بالمستخدم وبمن حوله، وخسارة المنتج نتيجةً لسوء الاستخدام والتركيب.

وشددت الإدارة على ضرورة أخذ الحيطة والحذر عند التعامل مع تلك المنتجات، والاستعانة بالخبراء والفنيين للحصول على النتائج المرجوة من المنتج والحفاظ على سلامة المستهلكين.

وتفصيلاً، دعا مدير إدارة حماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، عبدالله الشحي، المستهلكين إلى التأكد من المواصفات الفنية للمنتجات والسلع، مشدداً على اتباع الخطوات والإرشادات الخاصة بالمنتجات من أجل سلامتهم والاستخدام الصحيح للسلعة.

وقال الشحي إن قسم شكاوى المستهلكين التابع لإدارة حماية المستهلك تلقى شكوى، أفاد صاحبها بأنه اشترى قطعة غيار جديدة لسيارته، من أحد المحال التجارية، وعمل على استبدال القطعة القديمة بتلك الجديدة بنفسه في المنزل، من دون الاستعانة بخبير فني متخصص في ميكانيك السيارات.

وأضاف الشحي أن السيارة لم تعمل بالشكل المطلوب بعد تبديل المستهلك للقطعة، إضافة إلى ظهور أعطال إضافية في السيارة، قال المستهلك عنها إنها حدثت عقب تغيير القطعة القديمة بالجديدة، والتي تسببت بعطل أساسي في السيارة.

وذكر الشحي أن المستهلك طالب إدارة حماية المستهلك بالتدخل لدى المحل لإرجاع المبلغ المدفوع بالكامل، وتعويضه بقيمة إصلاح السيارة، كون القطعة التي اشتراها يوجد فيها عطل تسببت له في خسائر أخرى كبيرة.

وأفاد بأن موظف شكاوى المستهلك اطلع على تفاصيل الشكوى والمستندات التي تدعمها، كما تواصل مع المستهلك لمعرفة المزيد من التفاصيل، فضلاً عن تواصله مع المحل التجاري لمعرفة ملابسات الشكوى. ولفت الشحي إلى أنه تبين أن القطعة التي اشتراها المستهلك كانت تتوافق تماماً مع مواصفات سيارته، إذ إن المحل يعتمد في توفيره لقطع الغيار على رقم وصنف هيكل المركبة، لضمان توافق قطع الغيار مع السيارة.

وقال إنه عند الاطلاع على جميع تفاصيل الشكوى، تبين للدائرة أن تركيب الشاكي لقطعة الغيار بنفسه في السيارة تسبب له في عطل فيها، إذ إنه يجب في مثل هذه الأعمال الاستعانة بموظفين فنيين متخصصين، مشيراً إلى أن القطعة مصحوبة بالإرشادات والتعليمات التي تنصح المستهلك بتركيب القطعة عن طريق الفنيين المتخصصين، لكن المستهلك لم يلتزم بتلك الإرشادات والتعليمات.

وأضاف الشحي أن موظف قسم شكاوى المستهلكين أبلغ الشاكي بضرورة الحذر عند التعامل مع تلك المنتجات والخدمات، وأن المحل غير مسؤول عن الأعطال الناجمة عن سوء استخدام المستهلك للمنتج، لافتاً إلى أن تركيب مثل تلك القطع من قبل المستهلك نفسه يمثل خطورة قد تنجم عن التعامل مع منتجات ومعدات تحتاج إلى خبراء وفنيين. وأكد الشحي أن بعض المنتجات، لاسيما المنتجات الحساسة، تحتاج إلى إرشادات وتعليمات خاصة للتعامل معها والاستفادة من خصائها، لتجنب إلحاق الضرر بالمستخدم وبمن حوله وخسارة المنتج نتيجةً لسوء الاستخدام والتركيب، داعياً المستهلكين كافة إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر عند التعامل مع تلك المنتجات، وضرورة الاستعانة بالخبراء والفنيين للحصول على النتائج المرجوة من المنتج، وحفاظاً على سلامتهم وسلامة الآخرين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here