قال اتحاد المصارف العربية برئاسة محمد بركات انه من الضروري التعاون العربي المشترك لوضع استراتيجية عربية شاملة لتعزيز الشمول المالي – تعميم الخدمات المصرفية – ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وشدد الاتحاد في توصياته التي أصدرها في ختام مؤتمر عقده بالعاصمة السودانية الخرطوم الاربعاء على ضرورة تعزيز الإفصاح والشفافية في المعاملات المصرفية وجعلها الأساس لمبادئ حماية المستهلك المالي بما يدعم الثقة في النظام المصرفي ويسهم في توسيع قاعدة العملاء.

وحث اتحاد المصارف العربية في المؤتمر الذي حضره العديد من المصرفيين العرب على توجيه عناية خاصة لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

واكد ضرورة تطوير إدارات المخاطر في المصارف العربية بما يتوافق مع متطلبات التوسع والانتشار الناجمة عن سياسات الشمول المالي.

ودعا المشاركين في المؤتمر إلى تبني رؤية استرتيجية طموحة لتحسين الشمول المالي في المنطقة العربية.

وأكد المشاركون على أهمية إدراج الشمول المالي كهدف استراتيجي شامل للحكومات والمصارف المركزية والعربية من أجل دعم الاستقرار المالي.

وعقد المؤتمر لمدة يومين بعنوان “الشمول المالي: التوجه الاستراتيجي للاستقرار المالي”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here