كشفت وزارة التجارة أساليب وطرق تحايل تتبعها بعض المحال التجارية المتورطة في تخزين السلع المقلّدة والمغشوشة، وضبط المراقبون في أثناء الجولات التفتيشية عدداً من المحال المتخصّصة في تجارة الساعات في حي المرقب – وسط الرياض، وتبيّن للمراقبين إخفاء كميات كبيرة من الساعات المقلّدة لعلامات تجارية مشهورة داخل الأسقف المستعارة لتلك المحال، والتمويه بعرض كميات منها داخل عبوات أصلية بهدف إيهام المستهلكين بجودتها العالية، وتمّ ضبط وحجز 20 ألف قطعة مقلّدة لعلامات مشهورة.

كما أغلقت الوزارة تسعة محال تجارية إثر تسجيل مخالفات نظام العلامات التجارية، كما حررت عدداً من مخالفات عدم وضع بطاقة السعر للمنشآت غير الملتزمة، في حين جرى ضبط حالة تستر تجاري في أحد المحال المخالفة، واستدعت الوزارة ملاك المقار للتحقيق وتطبيق العقوبات النظامية في حقهم.

واشتملت الكميات التي تم ضبطها وحجزها على 15 ألف ساعة يد لازدواجية بلد المنشأ (ياباني ـ  صيني)، و5 آلاف ساعة مقلّدة لعلامات تجارية مشهورة منها  “رولكس”، و”أديداس”، و”نايك”، وغيرها، إضافة إلى ضمانات وهمية وملصقات مقلّدة لعددٍ من العلامات التجارية، كما ضبطت الوزارة أيضاً 2000 سلعة مقلّدة لعلامات تجارية تضمّنت حقائب نسائية ومحافظ وأقلاماً وأصنافاً متعددة من الإكسسوارات

على صعيد متصل، ضبطت الوزارة خلال جولات تفتيشية على أسواق الجوّالات في حي المرسلات – شمالي الرياض، أكثر من 38 ألف قطعة مقلّدة من شواحن وسماعات وبطاريات الهواتف المقلّدة لعلامات تجارية معروفة، منها: “أبل” و”سامسونج” و”إل جي” وغيرها، وتمّت مصادرة الكميات المضبوطة وغير المطابقة للمواصفات القياسية السعودية تمهيداً لإتلافها، واستدعت ملاك المحال المخالفة لاستكمال الإجراءات النظامية

وكانت وزارة التجارة والصناعة قد نفّذت أخيراً حملات شاملة على الأسواق من خلال فروعها المنتشرة في مناطق المملكة لمصادرة السلع المقلّدة والمغشوشة، وكشف أساليب التحايل التي تتم على المستهلك.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here