تداول ناشطون على شبكة الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي قبل قليل  يعرض قصة حادث لسيارة جيب 2016 لكزس بسبب مثبت السرعة بحسب ما شار اليه الاشخاص اثناء تعليقهم على الحادث بتواجد رجال الامن ولم يحدد المقطع موقع الحادث والتفاصيل الاخرى.

بدورها ” المستهلك” حاولت التواصل مع ابراهيم ابو داوود المتحدث الرسمي لشركة تويوتا في السعودية لايضاح الحقيقة تجاه المقطع

وشهدت السعودية حوادث مماثلة لمثبت السرعة في سيارات تويوتا الا ان الوكيل في السعودية محمد عبد اللطيف جميل رفض تلك الادعاءات وقدم مبررات فنية خلال مؤتمر صحفي لمحاولة اقناع الرأي العام بذلك الا ان ظهور مجددا قد يضع الشركة الاكثر مبيعا في السيارات في السوق السعودي في موقف محرج امام الزبائن.

وكانت تقارير صحفية اشارت في وقت سابق الى وزارة العدل الأمريكية أن شركة تويوتا اليابانية لصناعة السيارات ستدفع مبلغ 1.2 مليار دولار لتسوية اتهامات أمريكية بأنها سعت إلى التغطية على مشاكل في جهاز السرعة في سيارات تويوتا وليكزس تسببت في وقوع العديد من الحوادث والوفيات.

وقالت الوزارة “أن الشركة اليابانية أقرت بتضليل الجهات التنظيمية والناس حول مشاكل السلامة في سياراتها في العامين 2009 و2010”.

وأوضح وزير العدل اريك هولدر انه بدلا من الكشف الفوري وإصلاح المسائل المتعلقة بالسلامة التي كانت على علم بها، أطلقت تويوتا بعض التصريحات المضللة للمستهلكين وقدمت بعض الحقائق غير الدقيقة لأعضاء الكونغرس”, مضيفاً انه “عندما يجلس مالكو السيارات وراء عجلة القيادة، فان لهم الحق في أن يتوقعوا من سيارتهم أن تكون أمنة”.

https://www.youtube.com/watch?v=Qm0AXwsqrQ8

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here