ضبطت وزارة التجارة  3205 أجهزة مخالفة غير مطابقة للمواصفات القياسية السعودية. وذلك حلال جولة على أسواق ومنافذ بيع أجهزة التدفئة الكهربائية المنزلية

وأوضحت الوزارة تكثيف فرقها الرقابية لتلك الجولات بمختلف مناطق المملكة التي بدأتها منذ دخول موسم الشتاء، التي كان من نتائجها زيارة 1809 منشأة تجارية، فيما بلغ مجموع المخالفات 483 مخالفة تشكل ما نسبته 27 % من عدد الزيارات التفتيشية.

ورصد المراقبون خلال الجولات مخالفة منافذ بيع أجهزة التدفئة للضوابط والشروط التي أعلنتها الوزارة في وقت سابق؛ حيث سجّلت مخالفة عدم الالتزام بالمواصفات المسجلة على الكرتون الخاص بأجهزة التدفئة الكهربائية، وعدم تحقق أحد شروط أفياش جهد 220 فولت أو جهد 110 فولت، إضافة إلى غياب البيانات اللازمة في بطاقة البيانات الإيضاحية، إلى جانب عدم وجود دليل الاستخدام، وعدم الالتزام بالضمان لمدة عامين، وعدم وضع بطاقة السعر.

وتؤكّد الوزارة لعموم المستهلكين أهمية وضرورة اقتناء أجهزة تدفئة تتضمن بطاقة البيانات الإيضاحية وبطاقة السعر، وأن يكون الجهد 220 فولت، وألا تتجاوز القدرة 2500 واط، كما تؤكّد الوزارة أيضاً أهمية منح المنشأة للمشترين ضماناً لمدة سنتين على السلعة، إضافة إلى ضرورة الاحتفاظ بفواتير الشراء وبطاقات الضمانات، وذلك لضمان حقوق المشترين وحفظ حقوقهم.

وتشدّد وزارة التجارة والصناعة على مواصلة جولاتها الرقابية على منافذ بيع أجهزة التدفئة الكهربائية والمستودعات التابعة لها، للتحقق من الإيفاء باشتراطات البيانات التجارية.

يُشار إلى أن الوزارة أعلنت في وقت سابق، بدء تنفيذ جولات رقابية على منافذ بيع أجهزة التدفئة المنزلية “الدفايات الكهربائية” والمستودعات التابعة لها في مختلف مناطق المملكة، وذلك للتحقق من مطابقة المدافئ المنزلية الكهربائية المعروضة للمواصفات القياسية السعودية.

وأطلقت الوزارة نشرة توعوية تزامناً مع الحملة التفتيشية تحث الوزارة المستهلكين على شراء المدفأة الكهربائية الأكثر أماناً؛ حيث تحتوي على وسائل الأمان كزر الإطفاء في حال السقوط، ووجود حماية تمنع دخول أيدي الأطفال للأماكن الخطرة في المدافئ الكهربائية، مع التأكيد على أهمية وجود ضمان لمدة سنتين على الأقل لأي مدفأة، وتنصح بالشراء من المنشآت التجارية الموثوقة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here