بدأت وزارة التجارة حملتها  الحد من بيع الأجهزة الكهربائية والإلكترونية المقلدة والمغشوشة، والتي تمثل خطورة بالغة على حياة المستهلك، وكشف أساليب التحايل التي تتم على المستهلك.

و تعمل الوزارة بالتعاون التام مع كل من مصلحة الجمارك وهيئة المواصفات والمقاييس على متابعة المضبوطات المغشوشة وتعقب موزعيها، ومستورديها لإيقاع العقوبات النظامية بحقهم، وذلك لضمان عدم وجود أجهزة ومواد مقلدة في السوق المحلية، وتهريب عبر المنافذ، وتلاعب في شهادات المطابقة في بلد المنشأ.

وكانت وزارة التجارة والصناعة قد نفذت حملات شاملة على الأسواق من خلال فروعها المنتشرة في مناطق المملكة لمصادرة القطع الكهربائية المقلدة؛ حيث ضبطت كميات كبيرة من تلك القطع المغشوشة، وعملت على اتلافها، مع اغلاق المحال المخالفة، واستدعاء المتورطين للتحقيق.

وتشدد الوزارة على أنها لن تتهاون مع من يروج لسلع مغشوشة او مقلدة وبالأخص التي تهدد صحة وسلامة المستهلك وأنها ستطبق بحقه العقوبات النظامية.

كما تؤكد وزارة التجارة على مواصلتها الجولات الرقابية، على الأسواق والمستودعات، والمحال التجارية، والمصانع وجميع المنشآت التجارية، للتأكد من نظامية أعمالها. وتدعو الوزارة عموم المستهلكين للإبلاغ عن حالات الغش والتقليد عن طريق مركز البلاغات في الوزارة على الرقم 8001241616.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here