أعلنت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة اليوم عن نمو إجمالي إيرادات الإمارة من القطاع السياحي بنسبة 12.4 بالمائة للعام 2015 مقارنة بالعام السابق له، كما أظهرت مؤشرات القطاع دلائل إيجابية للأداء لهذا العام.

ووفقاً للأرقام الصادرة اليوم، فقد ارتفع عدد زوار الإمارة بنسبة 6 بالمائة ليصل إلى 740,383 زائر في العام 2015. وتتمتع رأس الخيمة بأحد أسرع قطاعات السياحة نموا في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأظهرت التقارير أداءً إيجابيا للمؤشرات الرئيسية بما في ذلك إيرادات الغرف، وإيرادات المأكولات والمشروبات، وإيرادات الغرف المتوافرة، ومعدلات الإشغال، وكانت أعداد القادمين من المملكة المتحدة والهند الأسرع نموا لرأس الخيمة مرتفعة بنسبة 24.7 و80 بالمائة على التوالي.

وبتوجيهات حكيمة من صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، تقود هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة المعروض السياحي للإمارة لتقديمها لجمهور دولي أكثر تنوعا، في حين ترسم خريطة النمو الاستراتيجي للوجهة لتحقيق هدفها المتمثل بجذب مليون زائر بحلول نهاية عام 2018.

ومقارنة مع عام 2014، سجلت فنادق الإمارة:

أعلى زيادة في إيرادات الغرف خلال الخمس سنوات السابقة. بزيادة 12.1 بالمائة

  • أعلى زيادة في إيرادات الغرف المتوافرة خلال خمس سنوات. بزيادة 10 بالمائة لتصل إلى 355.93 درهم.
  • زيادة 9.7 في المائة في معدلات الإشغال، حيث بلغت 64.7 في المائة في عام 2015
  • زيادة متوسط ​​السعر اليومي 7 بالمائة مقارنة بـ 2014
  • زيادة 14.4 بالمائة في إيرادات المأكولات والمشروبات مقارنة بـ 2014 – وهي أعلى زيادة في الأربع سنوات الماضية

في هذا الإطار قال هيثم مطر، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: “تظهر هذه النتائج نمواً مطرداً خلال السنوات الأربع الماضية، مما يضع إمارة رأس الخيمة على المسار الصحيح لتحقيق رؤيتها الطموحة بجذب مليون زائر بحلول نهاية عام 2018. وسوف نقوم في العام 2016 بتعزيز جهودنا ا في إطار تنويع ديموغرافية الزوار، والتركيز بشكل كبير على عروض تتلاءم واحتياجات الأسواق العالمية من خلال عقد شراكات استراتيجية مع الجهات الرائدة في القطاع، وتنفيذ الأنشطة الترويجية في الأسواق المستهدفة.”

وأظهرت السياحة الداخلية مؤشرات لنمو سنوي مستدام، مع تشكيلها حاليا لـ 47.7 بالمائة من إجمالي أعداد زوار رأس الخيمة. وبرزت المملكة المتحدة والهند كأسواق المصدر الأسرع نموا. بينما سجل الزوار من ألمانيا زيادة كبيرة على الرغم من تقلبات أسعار العملات.

واختتم مطر قائلاً: “مع استمرار خططنا التوسعية لتلبية الأهداف الطموحة للإمارة، سنقوم بتوسيع عروضنا المميزة من خلال تطوير قطاعات تجارة التجزئة، والمطاعم، والرحلات البحرية، والترفيه، ومرافق المعارض والمؤتمرات لمواصلة ترسيخ مكانة رأس الخيمة كوجهة رائدة لمسافري الأعمال والترفيه على حد سواء.”

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here