قال “سليمان الحميدان” رئيس هيئة الطيران المدني السعودي، إن خصخصة المطارات تهدف إلى الارتقاء بمستوى الخدمات في مطارات المملكة، ومشاركة القطاع الخاص بهذه المشاريع الحيوية.
وقال إن هناك توجها واضحا لتحرير السوق بشكل كامل وليس فقط خصخصة للمطارات، بإدخال شركات أخرى متخصصة بخدمات المناولة الأرضية والتموين، كما أن قطاع الشحن هو أحد القطاعات المستهدفة بالتخصيص.
وأشار في مقابلة مع “سي إن بي سي عربية” إلى العمل على تخصيص بعض الخدمات المساندة في الهيئة كاعتماد تخصيص قطاع الملاحة الجوية وتقنية المعلومات.
وقال إن الخصخصة بالنسبة للمطارات ستتجه إلى المطارات الرئيسية وبعض المطارات الإقليمية، وإن النموذج المطبق في مطار المدينة سيطبق ببعض المطارات الأخرى كمطار القصيم والطائف.
وأضاف أن البرنامج الزمني لخصخصة المطارات هو 5 سنوات، مشيرا إلى وجود حوالي 5 شركات تتنافس على إدارة مشروع مطار الملك عبد العزيز بجدة من نواحي الإدارة والتشغيل والصيانة.
وصرح بأن هيئة الطيران المدني تتناقش مع الجهات الأمنية لإنشاء شركة أمنية متخصصة تتولى كافة المهام الأمنية في المطارات تحت مظلة وزارة الداخلية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here