خفض البنك الدولي، اليوم الثلاثاء، من توقعاتها لأسعار النفط في 2016 إلى مستوى 37 دولار للبرميل بانخفاض نحو 14 دولار عن المستهدف السابق الذي حدده البنك للخام.

وعزى البنك في تقريره السنوي، تخفيض توقعات أسعار النفط إلى ضعف الطلب من الاقتصادات الناشئة.

وقال،”يعكس انخفاض التوقعات عددا من عوامل العرض والطلب.. وتشمل هذه العوامل استئناف الصادرات الإيرانية بأسرع مما كان متوقعا، وزيادة مرونة الإنتاج الأمريكي بسبب خفض التكلفة وزيادة الكفاءة، واعتدال الحرارة في الشتاء في نصف الكرة الشمالي، وتوقعات بضعف النمو في بلدان الأسواق الناشئة الرئيسية.”

وانخفضت أسعار النفط 47% في 2015.

وبحلول الساعة 5:00 بتوقيت جرينتش، ارتفعت أسعار خام برنت نحو 1% عند مستوى 31.5 دولار للبرميل بعد أن انخفضت دون مستوى الـ30 دولار في وقت سابق من جلسة اليوم.

وقال جون بافس، كبير الخبراء الاقتصاديين في البنك الدولي، في البيان “الأسعار المنخفضة للنفط والسلع الأولي ستبقى على الأرجح معنا لبعض الوقت… وفي حين أننا نرى بعض الاحتمالات لارتفاع أسعار السلع الأولية ارتفاعا طفيفا خلال العامين المقبلين، فمازالت هناك مخاطر ملموسة تدفعها للهبوط.”

وبخلاف أسواق النفط، يتوقع البنك أن تنخفض جميع مؤشرات أسعار السلع الأولية الرئيسية عام 2016 بسبب استمرار المعروض الضخم، إضافة إلى بطء الطلب في بلدان الأسواق الناشئة في حالة السلع الأولية الصناعية.

وإجمالا، عدّل مراقبو البنك الدولي من توقعاتهم بزيادة الانخفاض في أسعار 37 من 46 سلعة أولية خلال العام.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here