يتطلع منتج وموزع الأطعمة العملاق في شمال أميركا –”دل مونتي”-  لامتلاك مزارع في الأردن والمملكة العربية السعودية لتوسيع اعمالها بالشكل الذي يحقق الإدارة الافضلللجودة والتوسع في الأسواق العالمية.

وتأتي هذه الأنباء مع إطلاق”دل مونتي”، والتي تشغّل حالياً مزارع في تركيا والإمارات لحملة ترويجية كبرى في معرض جلفود الذي يقام في الفترة الواقعة بين ٢١ و٢٥ فبراير القادم في مركز دبي التجاري العالميوالذي يعتبر أكبر معرض تجاري سنوي للأطعمة والضيافة بمشاركة أكثر من ٥،٠٠٠ شركة عالمية من قطاع الأغذية من ١٢٠ دولة.

وفي ذلك يقول المتحدث باسم دل مونتي: “لا نأتي إلى المعرض لمجرد عرض منتج أو خدمة، بل نأتي بكل الحماس لعرض عملنا المتزايد في مجال الزراعة الإقليمية وزراعة خضروات وفواكه طازجة باستخدام تكنولوجيا الزراعة دون تراب وكذلك بالزراعة التقليدية، ونسعى لتعريف المجتمع الدولي بأننا لسنا مجرد منتجين وموزعين بل نحن عملياً مزارعون”.

وصرّحت “دل مونتي” التي تعمل من مقرها الرئيسي الكائن في دبي بأن استراتيجيتها الإقليمية المستقبلية تحافظ على تركيزها على تنويع المنتجات والتوسع الجغرافي لتحقق أهدافها بزراعة وإنتاج وتوزيع أجود المنتجات، وتقول الشركة بأن استراتجيتها بالزراعة المحلية تلاقي طلباً متزايداً في قطاع الأغذية والمشروبات.

واضاف المتحدث: “لعل أكبر التوجهات حالياً في مجال صناعة الأغذية والمشروبات هي رفع الوعي الصحي لدى المستهلكين، حيث تقوم دل مونتي باستمراربإطلاق فئات المنتجات الجديدة ومتابعة مسار السوق لتحاكي الطلب المتزايد، فخياراتنا العديدة لقطع الفواكه والخضروات الطازجة تلبي متطلبات العملاء الواعين بالحاجات الصحيةمع تحقيق مستوى الراحة الذي يتلائم تماماً مع أسلوب حياتهم النشطة على نحو متزايد. ونحن نهدف إلى استباق الطلب المتزايد من خلال إطلاق منتجات جديدةمبتكرة”.

تقول دل مونتي بأن عام٢٠١٦ سيكون عام التوسع الرئيسي للشركة بحيث يتواكب مع إطلاق فئات وخدمات جديدة على مستوى الأفراد والشركات ضمن فئات المنتج والخدمات- وسوف يُسلَّط الضوء على جزء منها ضمن فعاليات معرض جلفود.

“سيتم عرض بعض من منتجاتنا الجديدة للزوار في معرض جلفود٢٠١٦ليتذوقوها بأنفسهم. نعتبر أن هذه المنتجات بمثابة الخطوة التي تقوم بها الشركة لتسهيل حصول عملائها على الحصة الموصى بها من الخضار والفاكهة لخمس مرات في اليوم، وهو المبدأ البسيط للغذاء الصحي والذي قد يكون أمراً صعباً في مجتمع اليوم”.

ويُعتبر الغذاء الصحي محور التركيز للعارضين فيجلفودليأتي المعرض محافظاً على شعاره “مذاق أكبر، توجهات أكثر، تجارة أكثر”. هنالك انتشار كبير لمنصات عرض لعارضين من جنسيات مختلفة مستعدين لإطلاق منتج وخدمة جديدين مع استمرار تطوير الأنواع.

شكّل التعريف بنوع المنتج وفرص العمل المتاحة عامل جذب للعارضين الأمر الذيعكسته الزيادة بعدد الزوار ليزيد عن ٨٥،٠٠٠ زائر من ١٧٠ بلداً، بما في ذلك رؤساء الدول والوزراء والمسؤولين الحكوميين والاتحادات التجارية العالمية من القارات الخمسة.

ويؤكد تشارلي أنطون،مدير العلامة التجارية لـ ’إيثوس دبي‘،حضوره إلى المعرض. وجدير بالذكر أن ’إيثوس دبي‘هي منصة تشغيل المطاعم والتي أدخلت مؤخراً السلسلة اللبنانية الرائدة في مجال الأطعمة والمشروبات ’كبابجي‘ إلى دولة الإمارات العربية المتحدة وتخطط لجلب أسماء دولية إضافية إلى سوق ’الشرق الأوسط وشمال أفريقيا‘.

وقال: “سنكون في معرض ’جلفود‘لأنه لا بد لنا من المشاركة،فهذاالمعرض هو المنصة الرائدة في دول مجلس التعاون الخليجيمع مخططات عديدة للتوسع وجلب علامات تجارية جديدة إلى المنطقة، كما يتيح لنا المعرض البقاء على اطلاع بآخر صيحات الموضة بالإضافة إلى دراسة موردين جدد وإضافيين، وهذا المعرض هو المكان الأمثل لذلك.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here