فُوجئ أولياء أمور الطلاب في السعودية برفع شركات النقل المدرسي الأسعار بشكل مفاجئ بنسبة بلغت 100 في المائة وارجعوا أسباب ذلك إلى ارتفاع أسعار الوقود.

وأ شاروا إلى ان أسعار التوصيل داخل أحياء جدة من 400 ريال إلى 800 ريال، حيث أكد المواطن فيصل غازي في حديث للمدينة ان بعض أصحاب شركات النقل المدرسي أستغل ارتفاع البنزين إلى أن يضعف أسعار خدمته والتي كانت في الماضي بـ400 ريال حتى وصلت إلى 800 ريال وذلك مع بداية الفصل الدراسي الثاني، برغم من أن الحي الذي أسكنه قريب من مدرسة ابنتي بمسافة ليست بالبعيدة

وطالبوا أولياء الأمور المتضررين جهات الاختصاص أن تقوم بالرقابة على أسعار هؤلاء حتى لا يتفاقم ويحدث تلاعب بالأسعار ويجعلون ارتفاع سعر البنزين هو السبب.
من جانبه أكد مصدر في الإدارة العامة للطرق والنقل بمنطقة مكة المكرمة عدم نظامية إجراءات شركات النقل المدرسي والجامعي ونقل المعلمات برفع أسعار خدمات النقل لمبرر ارتفاع أسعار الوقود، 


وتوعد المصدر الشركات المخالفة بغرامات وقرارات صارمة في حال بلوغ شكوى من الأهالي رسميا، مشيرا إلى أن الوزارة خصصت الرقم 938 لاستقبال بلاغات المتضررين مؤكدا أن الوزارة تتفاعل بسرعة مع أي شكوى خلال 24 ساعة من تلقي البلاغ.

وأضاف: أن هناك لجنة للنقل المدرسي ترأسها الوزارة تقوم بجولات ميدانية لرصد المخالفات من أصحاب شركات النقل المدرسي وضبط الأسعار.

  وقال عادل سلامة أحد أصحاب شركة النقل المدرسي: بسبب ارتفاع سعر البنزين وبعض أهالي الطالبات يسكنون في أحياء بجدة تكون بعيدة عن مدارسهم أو جامعاتهم فنحن مجبرون على أن نقوم برفع تكاليف توصيل طالبات الجامعة والمدارس إلى الضعف لتغطية تكاليف الحافلة وسائقها، غير أن العمل في هذا المجال أصبح مكلفا وأضاف عبدالمقصود جابر يعمل في نفس المهنة: ليس فقط في جدة بل حتى في كثير من محافظات المنطقة الغربية قاموا برفع الأسعار

.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here