كشف البنك السعودي الهولندي عن حصوله على أول موافقة رسمية من نوعها من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي تمهد الطريق أمام البنك لتقديم منتج تمويل عقاري جديد للبيع على الخارطة، تحت مظلة أنظمة التمويل الجديدة.
وتأتي هذه الخطوة السبّاقة من قبل البنك السعودي الهولندي، التي سيجري تطبيقها بما يتماشى مع الآلية المعتمدة من قبل برنامج البيع على الخارطة بوزارة التجارة والصناعة لتنفيذ وإكمال مشاريع البيع على الخارطة كإضافة نوعية من شأنها تعزيز منظومة الحلول التمويلية العقارية التي يعنى البنك بتقديمها لعملائه من مختلف الشرائح، وتوسيع قائمة الخيارات المتاحة أمامهم.
وأعرب رئيس أصول الأفراد في البنك السعودي الهولندي بندر السمّان، عن الاعتزاز بحصول البنك على أول موافقة تؤهله لتقديم منتج تمويلي عقاري مخصص لأغراض البيع على الخارطة، في تأكيدٍ على ما يتمتع به من ريادة ضمن قطاع التمويل العقاري الحيوي، وحرصه الدائم على تقديم ما ينسجم وتطلعات عملائه.
ولفت السمّان، إلى أن البنك يعمل حالياً على استكمال الإجراءات والتحضيرات اللازمة التي تمكّنه من إطلاق المنتج الخاص للبيع على الخارطة على ضوء هذه الموافقة، وذلك خلال الربع الأول من العام الحالي 2016، والذي سيتم بموجبه تقديم حلول لتمويل الوحدات السكنية من فلل وشقق لعملاء البنك من بين المشاريع العقارية قيد الإنشاء أو تلك المعتمدة للإنشاء بموجب موافقة من قبل وزارة التجارة والصناعة.
وأشار أمين عام لجنة البيع على الخارطة محمد بن سعود الغزواني، إلى أن تنفيذ المنتج الجديد سيخضع للآلية المعتمدة من قبل البرنامج على اعتباره الجهة المخوّلة بمتابعة تنفيذ وإكمال مشاريع البيع على الخارطة وفقاً للجدول والمواصفات المتفق عليها بين المطور العقاري والمشتري والمعتمدة من قبل البرنامج بوزارة التجارة والصناعة، وبما في ذلك تقييم أداء المطور العقاري، في الوقت الذي سيشمل فيه البرنامج كافة شرائح عملاء البنك المؤهلين لبرنامج التمويل العقاري، بما في ذلك المواطنون الحاصلون على قرض صندوق التنمية العقارية، وذلك من خلال برنامج التمويل الإضافي وبالتنسيق مع صندوق التنمية العقارية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here