قال علماء الآثار أمس الخميس إنه تم العثور على رأس تمثال لأسد بحجم الإبهام يعتقد أنه أقدم عمل نحتي في العالم.

ويعود التمثال إلى 40 ألف عام إبان ثقافة العصر الأورنياسي في أوروبا.

وتم اكتشاف شكل بلا رأس منحوت من ناب ضخم لحيوان الماموث في عام 1931 عندما تم حفر كهف فوجيلهيرد بالقرب من توبنجن في ألمانيا.

وقالم علماء الآثار باعادة البحث في الكهف بين عامي 2005 و2012 وعثروا على الرأس.

وقال نيكولاس كونراد، كبير علماء الآثار، إن الرأس وبقية الجسم تتطابقان تماماً.

ومن المقرر عرض التمثال الصغير في متحف جامعة توبنجن.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here