تفاعل عدد من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي مع معاناة المواطن، وتصدوا لجشع التجار وارتفاع الأسعار بتدوينات وتغريدات على تويتر والفيس،

وكان منتدى (مقاطعة)، الذي أطلق نشاطه في العام 2007 هو الأكثر حراكا، حيث عمل على تطوير أدائه والنهوض بفكرته في حماية المستهلك، وقال أبو هشام – أحد إداريي فريق عمل (مقاطعة): إن الفكرة نشأت مع بداية ارتفاع الأسعار في عام 2007م وتبناها مجموعة من الناشطين، كما أنها ليست وليدة أفكار شخص واحد، بل مجموعة من الأشخاص الغيورين على مصلحة البلاد،

ويقول أبوهشام: بحسب تقرير المدينة هناك تعاون وإن كان بشكل غير رسمي مع بعض الجهات الحكومية والجمعيات المهتمة بالمستهلك، فقد تشرف بعض أعضاء المنتدى بلقاء وزير التجارة الدكتور توفيق الربيعة بعد توليه منصبه، حيث أشاد بجهود الموقع وأيدها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here