حددت شركة الكهرباء منتصف 2016، لبدء ربط الفواتير بالمستهلك الفعلي «الملاك وغيرهم»، فيما أوضحت هيئة الكهرباء، أن تغيير نظام شركة الكهرباء تسبب في تأجيل تنفيذ القرار، وأن هذا التغيير سيستلزم وقتا طويلا حتى يتم تطبيقه.
أوضح نائب رئيس أول للشؤون العامة لشركة الكهرباء والمتحدث الرسمي عبدالسلام اليمني بحسب تصريحات صحافية اليوم ، أن منتصف 2016 سيشهد بدء ربط فواتير الشركة بالمستلهك الفعلي، مشيرا إلى أن ضخامة برنامج التحول للمستفيد واستكمال الشركة البنية التنظيمية والتقنية واللوجستية تسببا في تأخير ربط الفواتير. بينما قال محافظ هيئة الكهرباء والإنتاج المزدوج الدكتور عبدالله الشهري : إن تغيير نظام شركة الكهرباء تسبب في تأجيل ربط الفاتورة بالمستفيد الفعلي، وهذا التغيير سيستلزم وقتا طويلا لتطبيقه، فالشركة خلال الفترة الحالية بدأت في خطوات تغيير نظامها لبدء تطبيق القرار. وأضاف: موعد تطبيق القرار بات «قريبا» ولكنه لم يتم اتخاذ موعد بعينه للانتهاء من تغيير الشركة لنظامها، فموعد ربط فاتورة الاستهلاك بالمستفيد الفعلي سواء كان مالكا للعقار أو غير مالك بيد شركة الكهرباء، الذي كان من المقرر تطبيقه بنهاية شعبان العام الماضي. لافتا إلى أن اكتمال بنية الشركة التي بدأت بالعمل عليها هو من سيحدد الموعد الجديد لتطبيق القرار.
وكان الشهري قد اتخذ في قراره بإمهال مقدم الخدمة «شركة الكهرباء» سنة هجرية واحدة تبدأ من تاريخ 25/8/1435هـ، لتطبيق الأحكام المتعلقة بربط فاتورة الاستهلاك بالمستفيد الفعلي من الخدمة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here