احتلت السعودية المرتبة السادسة في تصدير التمور إلى الولايات المتحدة الأمريكية، في العام الماضي بكمية تمور بلغ حجمها 629 طنا، بقيمة إجمالية تصل إلى حوالى 968 ألف دولار.

وطبقا لأرقام مكتب الإحصاء الأمريكي ومركز التجارة الدولية فإن المملكة جاءت في المرتبة السادسة ضمن قائمة الدول المصدرة للتمور لأمريكا، وجميع صادرات تلك الدول من التمور معفاة من الضرائب، حيث تستقبل إحدى عشرة ولاية في الولايات المتحدة التمور السعودية تتقدمها أوهايو، تليها نيوجيرسي، جورجيا، مينيسوتا، إلينوي، ميتشيغان، فيرجينيا، تكساس، كاليفورنيا، تينيسي، أركانساس.

فيما أبلغت الشريك المؤسس لشركة استيراد تمور من المملكة ميلي رمزي، من واقع خبرتها بأنواع التمور من البلدان الأخرى، أن التمور السعودية تتميز بجودتها، موضحة أن أول كمية من التمور استوردتها من السعودية كانت حوالى 2000 كيلو من خلال الشحن الجوي وكانت هذه أول شحنة للشركة حيث تطلبها من مزارع في المملكة وتستقبلها في الولايات المتحدة في غضون ثلاثة أيام عبر مطار دالاس في واشنطن.

وأضافت أن «الشحنة القادمة تبلغ حمولتها حوالى 20 ألف كيلو، وتزداد الطلبيات نتيجة لازدياد الطلب المحلي على التمور السعودية لكن الشحنة القادمة ستكون عبر البحر وفي حاويات مبردة. ولدينا تمور مثل العجوة والخضري والسكري».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here