انطلقت فعاليات الملتقى التوعوي بأهمية البيئة البحرية بمحافظة الوجه  والذي تنظمه الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة بالتعاون مع الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن ويستضيفه المعهد الصناعي الثانوي وكلية التميز

ويأتي هذا الملتقي ضمن مشروع التوعية والتربية والبيئة الذي تنفذه الرئاسة بالمدن الساحلية بالمدن السعودية ويستمر الملتقى لمدة ثلاثة أيام تشتمل على دورات تدريبية للطلاب والطالبات بالمعهد الصناعي وكلية التميز  وحلقة نقاش بنادي الحي و لأعضاء هيئة التدريس والمهتمين في مجال البيئة البحرية يشارك بها  عدد من الخبراء المتخصصين في البيئة البحرية من الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن والرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة

كما يشتمل الملتقى محاضرات للطلاب والطالبات عن العلاقة بين البيئة والصناعة و النفايات المبعثرة وكذلك عن اهمية البيئة البحرية والمخاطر التي تتعرض لها بيئة البحر الاحمر

وأكد إبراهيم مطر مدير إدارة التوعية إن هذا الملتقى الذي تسعى الرئاسة من خلاله إلى المحافظة على البيئة البحرية من التأثيرات السلبية على مقدراته وصون موارده في إطار دور الرئاسة من خلال أهدافها وخدماتها لتوعية المجتمع بجميع فئاته والمشاركة الاستراتيجية مع القطاعات التعليمية والقطاعات الحكومية ذات العلاقة المباشرة بالبيئة والقطاعات الخاصة لتحقيق التكامل للمحافظة على بيئة المملكة بجميع أشكالها وعلى هذا الأساس انطلقت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة لعمل وتقوية هذه الشراكات الاستراتيجية بتفعيل مشاريع وبرامج التوعية في المجال البيئي

وقال مطر أن هذا البرنامج قد بدأ من محافظة حقل  سيستمر لمدة عام ويشمل المناطق الساحلية الشمالية ( أملج ، الوجه ، تبوك ) في فترته الاولى ثم المناطق الساحلية الجنوبية الغربية ابتداءً من ( القنفذة وحتى سواحل جازان ) على أنشطة تعليمية وتثقيفية وورش عمل وتدريب تستهدف جميع  الفئات الأكاديمية والتعليمية والصناعية والمهن والجمعيات والجهات المتعاملة مع البيئة البحرية بشكل مباشر ، حيث سيتم التعاون مع عدد من الجهات الاكاديمية والتعليمية وجهات حكومية مختلفة بالمناطق المستهدفة لتحقيق اهداف البرنامج ، وسيشمل البرنامج مرافئ الصيد والموانئ وستعقد ورش عمل تدريبة وندوات ومسوحات ميدانية وبحوث للطلبة مختصة بالسواحل ومناشط منهجية ولا منهجية  تعنى بالتوعية .

ويسعى البرنامج الذي تدعمه الهيئة الاقليمية للمحافظة على بيئة البحر الاحمر وخليج عدن إلى المحافظة على البيئة البحرية وصون مواردها ومنع تدهورها من خلال المناهج والأدوات التعلمية المناسبة والموجهة للطلبة بصفة خاصة والتي من شأنها أن تسهم في أعداد جيل تربوي يعي أهمية المحافظة على البيئة البحرية

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here