أعلن منظمو المعرض السعودي الدولى للسيارات أن دورته السابعة والثلاثين التي افتتحت أخيرا، استقبلت أكثر من 25 ألف زائر خلال يومين. وقال وليد واكد، نائب الرئيس لشركة الحارثي للمعارض، إن المعرض الذي فتح أبوابه للجمهور يوم الأحد بمركز جدة للمنتديات والفعاليات، جذب أعدادا تفوق التوقعات من الزائرين خلال أول أيام المعرض، وشهد حضورا متنوعا من العائلات والأفراد ، ومن محبي عالم السيارات من الجنسيات العربية والأجنبية.
كما شهد المعرض فعاليات متنوعة، أطلقتها الشركات العالمية للسيارات بأسلوب تواصل فاعل مع شرائح متنوعة من عملائها، حيث تم إطلاق مسابقات يومية على مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي الخاصة بها، مع تقديم جوائز متنوعة وقيمة للفائزين، لاقت إقبالا كبيرا ومشاركات عديدة.
ومن ضمن فعاليات المعرض المتنوعة، واصل زوار المعرض توافدهم على مقطورة القيادة الآمنة التابعة لشركة أرامكو السعودية، منذ انطلاق المعرض، وذلك لتعزيز الثقافة المرورية لدى جميع زوار المعرض.
وتعتمد المقطورة في فكرتها على إعادة تقييم قائدي المركبات وقائياً من خلال ثلاث مراحل، تشمل طرح 12 سؤالاً تحوي إجابات متعددة، وتجربة عملية للقيادة في ظروف ومتغيرات مختلفة، يتم بعدها تقييم السائق وإيضاح المخالفات التي قام بها، لتفادي الوقوع فيها فعلياً، إضافة لجمع بيانات المشاركين وتحليلها علمياً وتقديمها للمختصين.
وشهدت مقطورة القيادة الآمنة مشاركة أكثر من 1000 زائر خلال يومين، واستقطبت المقطورة فئات الشباب على وجه الخصوص، وتعتمد على البرامج التفاعلية والتطبيق العملي، من خلال أسئلة الزوار، التي تهدف إلى تطبيق القيادة الآمنة.
وأكد إبراهيم القرعاوي، المشرف على المقطورة أن المقطورة تحتوي على مقاعد وشاشات تعمل باللمس، حيث يجيب السائق في المرحلة الأولى عن 12 سؤالاً، للوقوف على مدى معرفته بقوانين القيادة، ينتقل بعدها إلى المرحلة الثانية، وهي مرحلة اختبار مهارات القيادة بمواجهة ثلاث شاشات تظهر يمين الطريق ومقدمته ويساره، ويتعين على السائق اختيار منطقة القيادة براً أو في المدينة، وتستمر التجربة من خمس إلى سبع دقائق، ما لم يتعرض لحادث، ثم تنتهي التجربة بالمرحلة الرابعة، وهي تقييم التجربة ويعرض على الشاشة تحليل الأداء ومدى الالتزام بقوانين المرور.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here