تسعى الجمعيات التعاونية إلى إنشاء مجالس للجمعيات التعاونية المركزية خلال الشهرين المقبلين والتي تهدف إلى تكوين تكتلات وشراكات بين الجهات الحكومية ووزارة الشؤون الاجتماعية والصناديق المتخصصة، إضافة إلى الشراكة مع القطاع الخاص، وربط الجمعيات المتشابهة ببعضها.

وأكد نائب رئيس مجلس الجمعيات التعاونية ورئيس الجمعيات التعاونية بجامعة الملك سعود الدكتور ناصر التويم في ت أن مجلس الجمعيات التعاونية انتهى من دراسة إنشاء تلك المجالس وفي انتظار الموافقة عليها من قبل الجهات المختصة، لتشرع ببدء عملها خلال الشهرين المقبلين، موضحًا أن هدف إنشاء تلك المجالس هو توحيد عمليات الشراء والاستيراد المخفضة والاستفادة من خبرات الجمعيات التعاونية من خارج المملكة، إضافة إلى تقديم الخدمات ذات الجودة العالية للمستفيدين وكبح جماح ارتفاع أسعار السلع الحيوية خاصة الاستهلاكية وانخفاض أسعارها بنسبة تصل إلى 20%.

وأشار التويم إلى أن الحكومة السعودية قامت بدعم مجلس الجمعيات بمبلغ يقدر بـ230 مليون ريال وذلك لأجل تنمية وتطوير تلك الجمعيات والتوسع في إنشاء ومجالات الجمعيات التعاونية الاستهلاكية، مما يدل على أن تلك الجمعيات مقبلة على نقلة نوعية لمفهومها، مقدرًا أن عدد الجمعيات التعاونية تصل إلى 208 جمعيات تعاونية بمختلف نشاطاتها، إضافة إلى أن هناك مايقارب الـ 200 جمعية تحت الإنشاء وتغطي أغلب تلك الجمعيات المجالات الحيوية خاصة السلع الاستهلاكية، مشيرًا إلى أن عدد المستفيدين من تلك الجمعيات يصلون إلى أكثر من مليون مستفيد، موضحًا أن رأس مال الجمعيات يختلف من جمعية إلى أخرى، حيث يصل حجم الأصول ببعض الجمعيات إلى 300 مليون ريال فيما تصل إيرادات الجمعيات 1% من حجم الناتج القومي للمملكة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here