في إطار ما تشهدة العلاقات الاخوية بين قيادة البلدين الشقيقتين بالمملكة العربية السعودية والبحرين من تكامل إجابي في كافة القطاعات ونموها المطرد على كافة الاصعدة وفي مختلف الميادين والعمل على تعزيز وتطوير وتنميتها نحو افاق ارحب، والتوجيهات الكريمة من سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة، الممثل الشخصي لصاحب الجلالة ملك مملكة البحرين، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض البحرين الدولي للطيران، على اهمية تطوير والارتقاء بالعلاقة مع المملكة العربية السعودية في مجال صناعة النقل الجوي إلى مستوى الشريك الاستراتيجي لمعرض البحرين الدولي2016 لما تمثله السعودية من سوق كبير في قطاع الطيران ويستحوذ على النسبة الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وعلى هامش معرض دبي للطيران 2015 التقى معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الاستاذ سليمان بن عبدالله الحمدان بسعادة المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض البحرين الدولي حيث استعرض الطرفين العلاقات الأخوية وسبل تطوير العمل المشترك في مجال الطيران المدني وتنميتها لتحقيق أفضل النتائج للناقلات الوطنية العاملة بين البلدين لما لها من مردود اقتصادي كبير على الناتج المحلي في كلا البلديين حيث تمت مناقشة زيادة عدد الرحلات بين المملكتين وخاصة الى العاصمة الرياض ومدينة جدة، بعدها قدم سعادته شرحاً مفصلاً على التطورات الذي يشهدها معرض البحرين الدولي للطيران والذي يحظى برعاية ملك البحرين حفظه الله خلال الفترة من 21- 23 يناير 2016 بقاعدة الصخير الجوية، وعدد الشركات العالمية المشاركة من مختلف قارات العالم، وما سيتضمنه المعرض في دورتة الرابعة من برامج متنوعة تم استحاثها لأول مرة.

وفي ختام اللقاء الذي جمع بين معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني السعودي وسعادة وزير المواصلات والاتصالات وقع الطرفين على اتفاقيات المشاركة في معرض البحرين الدولي للطيران  2016 لتصبح المملكة العربية السعودية الشريك الاستراتيجي الأكبر المشارك في المعرض.

والجدير بالذكر بان الممكلة العربية السعودية هي أكبر سوق لقطاع الطيران المدني والعسكري في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومشاركتها الواسعة في المعرض سوف تعزز ثقة المسثمرين وتبرز الدور الريادي الذي تلعبة البحرين كبوابة شرقية للجزيرة العربية، و ستساهم هذه المشاركة على استقطاب شركات أخرى وحضور عدد كبير من التجار والموردين والصانعين المختصين في صناعة الطيران.

وللعلم بأن معرض البحرين الدولي يضم اجنحة فخمة مجهزة بالكامل بأعلى المواصفات والمقايس الدولية شاملة خدمة الضيافة والمواصلات، وكذلك تم اضافة صالة للمعارض مساحتها 4500 متر مربع لمنح الشركات المتوسطة والصغيرة فرصة المشاركة في المعرض. وقد بيعت كافة المساحات المخصصة للمعرض ومن المؤمل توسعة المساحة المخصصة لتلبيت طلبات المشاركة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here