أعلنت شركة فلو، شركة الخدمات اللوجستية دائمة التطور، وهي جزء من مجموعة غسان أحمد السليمان، عن انطلاق خدمة «قناة أومني» الجديدة ومركز التجارة الإلكترونية بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، وهو مرفق مخصص لـ «إيكيا المملكة العربية السعودية».
وقد تم تصميم المركز الجديد خصيصاً لتعزيز متطلبات إيكيا للتجارة الإلكترونية وقسم أعمال «اشتري راحتك»، وسيتم إطلاقه على مرحلتين، لتلبية الاحتياجات المتزايدة لعملاء إيكيا. وستكون المرحلة الأولى تشغيلية في فبراير 2017، حيث سيتم أخذ وتجهيز وتوصيل 1.800 طلب إجمالي يومياً. أما المرحلة الثانية، فسيتم التعامل مع ما يقارب 5.000 طلب يومياً على فترتين، مع إمكانية زيادة السعة على مدار 24 ساعة. وتعليقاً على إطلاق هذا المشروع، قال فرانك كورتني، الرئيس التنفيذي لشركة فلو، في حفل وضع حجر الأساس بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية: «نحن نفخر بشراكتنا مع إيكيا المملكة العربية السعودية في هذا المشروع المتميز، حيث قمنا بإنشاء مركز صمم خصيصاُ لتلبية احتياجاتهم الفريدة». وأضاف كورتني: «على مدى العام الماضي، أدركنا وجود نقص في المرافق المهنية والبنية التحتية اللوجستية في المملكة لدعم التجارة الإلكترونية والأعمال الخاصة بـ «أشتري راحتك» في إيكيا المملكة العربية السعودية، والتي تتضمن كميات وأحجام كبيرة. ونحن في فلو قمنا بتطويرخدمتنا لتلبية المتطلبات المتزايدة ولتغطية احتياجات سوق التجارة الإلكترونية والعقود اللوجستية ونحن على أتم الاستعداد لسداد هذه الفجوة في السوق المحلي». وقال سعود السليمان، الرئيس التنفيذي لشركة إيكيا المملكة العربية السعودية: «لدينا تطلعات كبيرة لهذا المركز الجديد، ونحن على يقين بأن شركة «فلو» قادرة على توفير حلول متميزة تلبي احتياجاتنا ومتطلبات السوق لدينا، ودعمنا في الوصول للأهداف المرجوة من «قناة أومني» الجديدة». وأضاف السليمان: «في الوقت الذي نواصل فيه نمونا في المملكة، نعمل على تطوير قنوات جديدة بشكل دائم لتلبية احتياجات عملائنا، وأن إطلاق هذا المشروع الجديد سيسلط الضوء على التزامنا الكامل بتحسين خدمة العملاء وتوفير حياة أفضل للكثيرين».
وبمناسبة حفل وضع حجر الأساس رحّب فهد الرشيد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، بانضمام شركة «فلو» كمرفق مخصص لايكيا المملكة العربية السعودية لقائمة المستثمرين داخل المدينة الاقتصادية، وبارك لهم هذه الخطوة التي تعزز خططهم التوسعية في المنطقة. وقال : «نحن سعداء بهذه الشراكة الاستراتيجية الجديدة، كون المدينة الاقتصادية تواصل نجاحها في استقطاب الشركات الوطنية والعالمية الكبرى، وستكون المدينة الاقتصادية نقطة انطلاق جديدة لأعمال الشركة لما تملكه المدينة من بني تحتية ذات معاييرعالمية متطورة وخدمات عامة على نسق المدن الاقتصادية الأكبر حول العالم، وبما تشتمل عليه من منشآت صناعية وتجارية نوعية وميناء عملاق وخدمات لوجستية ومرافق اجتماعية جعلت من المدينة الاقتصادية المكان الأمثل للاستثمار والسكن.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here