أعلنت شركة أبفي أنه تمت الموافقة على 29 ملخص لبرامج التطوير الخاصة بها والتي تجري حاليا على الالتهاب الكبدي الوبائي سي والتي تم تقديمها أثناء مؤتمر الجمعيه الاوروبيه لدراسة امراض  الكبد ™ 2015 في فيينا بالنمسا في الفترة من 22 إلى 26 إبريل، 2015.

وقال مايكل سيفيرينو، المدير الطبي ونائب الرئيس التنفيذي ومدير القسم العلمي والبحث والتطوير بشركة أبفي “يسعدنا أن نقدم بيانات استقصائية جديدة في مؤتمر الجمعيه الاوروبيه لدراسة امراض لكبد والذي يعزز برنامج التطوير البحثى لالتهاب الكبد الوبائي سي الواسع الخاص بنا إلي ما يتجاوز الموافقة على (اعتماد) العلاج الجديد مؤخرا”. وأضاف “ونقوم حاليا بدراسة مختلف فئات المرضي الذين يُشاركون فى الدراسه وتوسيع البحث والتطوير لدينا، بما في ذلك مركباتنا الجديدة الوشيكة لعلاج التهاب الكبد الوبائي سي.”

و اشار الدكتور  محمد الزعابى استشارى الجهاز الهضمى و الكبد بمستشفى زايد العسكرى” ان معدل انتشار فيروس التهاب الكبد الوبائي سي (HCV) بين مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة ما بين 1 و-2٪، وهذا يعني وجود نحو 10,000 الي 20,000 إماراتي مصاب بالمرض، بينما تبلغ نسبة الوافدين المقيمين في الإمارات والمصابين بالمرض ذاته من 1.5 الي-2.0٪. ووفقاً لتقديرات الأطباء والمسؤولين الحكوميين، يبلغ عدد الحالات المشخّصة رسمياً حتى الآن في دولة الإمارات ما بين 16,000 و-18,000 مريضاً فقط، يمثل منها المواطنون الإماراتيون نحو 10٪، أي تم تشخيص الإصابة لدى نحو 1,700-1,800 مريضاً إماراتياً حتى الآن.” (1*). و تحدث الدكتور الزعابى عن المجهودات الغير المسبوقه لدوله الامارات فى مكافحه الفيروس القاتل ” سوف نتمكن من علاج الاف المرضى المصابين فى السنوات القادمه و دوما نسعى الى توافر احدث العلاجات و التى يكون تواجدها فى الامارات بالتزامن مع وجودها فى دوله المنشا لاهتمامنا البالغ بمواكبه احدث التطورات العلميه ”

وتشير التقديرات إلى اكتشاف نحو 270 الي-300 إصابة جديدة بين المواطنين الإماراتيين في العام 2013، وهذا يكافئ معدل انتشار يتراوح بين 1.3 و-1.5٪ من المواطنين الإماراتيين في ذلك العام.(1*)

ووفقاً للأطباء ومسؤولي المختبرات، تبلغ نسبة الإصابة بالنمط الجيني 1 من فيروس التهاب الكبد الوبائي سي بين الحالات الجديدة المشخصة لدى المواطنين الإماراتيين في العام 2013 نحو 65 الي-66٪، بينما كان النمط الجيني 4 من الفيروس ثاني أكثر الأنماط شيوعاً (نحو 20٪ من الحالات) يليه النمط الجيني 3 (نحو 12٪ من الحالات). أمّا النسبة الباقية، وهي أقل من 5٪، فكانت فيها العدوى مختلطة. وفي المقابل كان توزع الأنماط الجينية لدى المرضى الوافدين مختلفاً تماماً، حيث كان النمط الجيني 4 هو الأكثر شيوعاً (نحو 60٪ من الحالات)، يليه النمط الجيني 1 (بنسبة 20٪) ثم النمطين 2 و 3 (ويشكلان معاً نسبة 20٪ من الحالات).(1*)

ويركز البرنامج التطويري الجاري لمنتجات التهاب الكبد الوبائي سي الوشيكة لشركة أبفي على استقصاء علاج فعال على الأنواع المختلفة من التهاب الكبد الوبائي سي، وخالي من الريبافارين ويتم تناوله مرة واحدة يوميا والذي يسمح كذلك بفترات علاج لا تتجاوز الثمانية أسابيع.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here