يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض، يوم غدٍ الاثنين، فعاليات المنتدى السعودي الأمريكي للرعاية الصحية، تحت عنوان «بالتعاون المعرفي تتحقق الرعاية الصحية الأفضل» ، بفندق ريتز كارلتون الرياض، والذي تستمر فعالياته ثلاثة أيام.
ويأتي تنظيم الملتقى الذي يحضره وزير الصحة رئيس المجلس الصحي السعودي، والسفير الأمريكي لدى المملكة، ورؤساء عدد من الجامعات الشهيرة في الولايات المتحدة الأمريكية، وبحضور عدد من ممثلي كبرى المستشفيات الأمريكية، والمهتمين بالشأن الصحي من الجانب السعودي والأمريكي، ومن رجال الأعمال، وصنّاع القرار، والأطباء، والطلاب، لتطوير الرعاية الصحية، من خلال إيجاد منصة للتبادل الثنائي للمعلومات الصحية، ما يعزز نمو الشراكات بين الجانبين، وتطوير رأس المال البشري.
وأوضح الدكتور يعقوب بن يوسف المزروع الأمين العام للمجلس الصحي السعودي رئيس اللجنة الإشرافية للمنتدى، إن الملتقى يعد الأول من نوعه في تطوير الرعاية الصحية من خلال التبادل المعرفي والاطلاع على أفضل التجارب والممارسات في مجال الرعاية الصحية العالمية وتشجيع كل المبادرات السعودية الأمريكية التي تركز على تطوير وتبادل الرعاية الصحية عى المستوى الدولي، ما يسهل من إتاحة الفرص والمشروعات الحديثة لقطاع الرعاية الصحية، بجانب نقل أحدث التقنيات في هذا القطاع إلى المملكة.
وأوضح الرئيس التنفيذي لمجموعة XS لتنظيم المعارض والمؤتمرات، والمنظم لأعمال المنتدى عادل بن حسن عبدالشكورأن من أبرز قائمة المتحدثين الرسميين أمام المنتدى كل من وزير الصحة السعودي المكلف محمد بن عبدالملك بن عبدالله آل الشيخ
واشار إلى أن المنتدى سيناقش عدة محاور ومن أهمها جلسة الابتكار في اللقاحات، دور الحكومة الحاسم في استدامة جودة الرعاية الصحية، تحول التركيز من الأمراض المعدية إلى الأمراض غير المعدية، الشراكات بين القطاع العام والخاص، أهمية اللقاحات الحلال، فوائد نقل المعرفة بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الامريكية، التعليم المستمر وتدريب القوى العاملة، وتحسين سلامة المرضى – مبدأ أساسي من مبادئ الممارسة الطبية -، ومستقبل الرعاية الصحية الأولية، التحديات التي تواجه إدارة المعلومات الصحية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here