ضبطت الحملة التصحيحية الثانية التي تنفذها أمانة العاصمة المقدسة ممثلة في قسم الصحة العامة مستودعاً خلفياً لأحد أشهر المطاعم بحي المعابدة، غير مطابق للاشتراطات الصحية، حيث تم إغلاقه وتطبيق الأنظمة والتعليمات بحقه.

وبحسب التفاصيل ” باشرت الفرق الرقابية الميدانية، ضبط المخالفة في مستودع المطعم، ووجد به ذبيحة متهالكة وغير صالحة للاستهلاك الآدمي، وكميات كبيرة من كراتين الدجاج المحفوظة بطريقة سيئة جداً.
ووقفت اللجنة على المطعم الشهير، وعند طلب المراقبين الصحيين وإصرارهم على معرفة مكان التحضير الخاص بالمطعم، وخصوصاً وأن المكان المحدد في المطعم صغير جداً، ولا يكفي لتحضير هذه الأطعمة مثل المشويات والشاورما والإيدامات والوجبات الخفيفة، عندها لم يجد العمال بالمطعم حلاً أمام إصرار أعضاء اللجنة إلا الكشف عن موقع التحضير في ظل محاولاتهم المستميتة والمضادة من بعض العمال لتعطيل أعمل المسؤولين باللجنة، ورغبة في عدم دخول مكان التحضير الذي كان بمثابة مستودع خلفي يفتقر لأدنى مقومات الاشتراطات الصحية.
وكشفت اللجنة أن موقع المستودع ومكان التحضير سيئ جداً ودرجة حرارته غير مناسبة لحفظ المواد الغذائية، ونظافة العمال سيئة جداً، ووُجد في يد أحدهم جروح بارزة مما ينقل الأمراض والأوبئة.
وقامت اللجنة على الفور بضبط ذبيحة غير صالحة للاستهلاك الآدمي، وعُثر بداخل المستودع على 13 كرتون دجاج مجمد وغير مناسب للاستهلاك، وكيس عدس تخزينه سيئ جداً، و12 كيلو بليلة و10 كيلو لحوم دجاج ولحم مفروم، 10 كيلو شحوم، و12 كيلو لحم مفروم، و12 كيلو أوصال لحم ودجاج، و15 كيس أرز سعة 45 كيلو و30 كيلو كاتشب، و6 كيلو مايونيز، و25 كيلو نشا.
وبعد ضبط المخالفات تم إغلاق المطعم، وتطبيق الأنظمة والتعليمات عليه، مع التشديد على كل المطاعم بالقيام بأعداد الاطعمة والتجهيز للوجبات أمام المستهلك

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here