أوصت الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران بإجراءات جديدة في كابينة قيادة الطائرات على إثر حادث تحطم طائرة ألمانية مؤخرا، وتقضي التوصيات بعدم بقاء الطيار او مساعده منفرداً   في كابينة القيادة وعند الحاجة لمغادرة أحدهما لها فيلزم دعوة احد ملاحي الكابينة ليحل مكانه ولكن على المقعد الاضافي.

ورحب الكابتن محمد بن عبدالرحمن بن متعب الشهري مساعد مدير عام الخطوط السعودية للسلامة والجودة بهذه التوصيات والتي أكد أنها معتمدة ومطبقة في الخطوط السعودية منذ أكثر من عشر سنوات .. وقال :

 

(التوصيات الجديدة لـ”إياسا” تحث شركات الطيران على تطبيق إجراءات تتعلق بسلامة المسافرين والطائرات اعتمدتها وطبقتها الخطوط السعودية منذ أكثر من عشر سنوات وتعتبرها إجراء إلزاميا على كافة طائراتها، وهذه الإجراءات تقضي بأن يكون هناك اثنان على الأقل من طاقم الطائرة في قمرة القيادة وعدم بقاء الكابتن أو مساعده بمفرده عند خروج الآخر لأي سبب).

 

وأشار الكابتن الشهري إلى أن الإجراءات الدقيقة والصارمة التي تطبقها “السعودية” هي لسلامة مسافريها وطائراتها وعملياتها التشغيلية ، مؤكداً أن توصية المنظمة الأوروبية لسلامة الطيران “إياسا” بتطبيق إجراء تواجد ملاح مع احد الطيارين بكابينة القيادة في كل الأوقات تؤكد دقة وصرامة إجراءات السلامة الداخلية المعتمدة في الخطوط السعودية.

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here