تجاوزت أسعار لحوم الأغنام في عدد من المتاجر الكبرى بالعاصمة الرياض الأسعار المثبتة في مؤشر السلع الاستهلاكية التابع لوزارة التجارة والصناعة.

وخالفت تلك المتاجر سعر الكيلو غرام للحوم المحلية “النعيمي” المحدد من قبل الوزارة بـ 49.99 ريالا للكيلو، وزادت من سعره إلى 68.95 ريالا دون أسباب منطقية.

وأوضح الجزار أحمد خليل بحسب صحيفة الوطن السعودية ” الذي يعمل بمركز تجاري كبير بالرياض، أن أسعار اللحوم المحلية ارتفعت منذ نحو 9 أشهر وزادت في الارتفاع خلال الشهرين الماضيين ليتعدى سعر الكيلو للحوم المحلية 68 ريالا.

وأشار إلى أن أسعار الأغنام في ارتفاع، ويحتم على المراكز الكبرى مواكبة الارتفاعات من خلال زيادة الأسعار وفي بعض الأحيان يصل بهم إلى عدم التقيد بالمتوسط السعري.

وأكد البائع علي العمري الذي يبيع في ملحمة صغيرة بشارع عسير جنوب الرياض، أن زيادة الأسعار لم تكن محصورة بالمراكز التجارية الكبرى ووصلت إلى الملاحم الصغيرة وأصبح الخروف النعيمي لا يقل سعره عن 1300 ريال في هذه الأيام، مبررا الارتفاعات السعرية بمحدودية مناطق الاستيراد التي تغذي أسواق المملكة، وانعكاس ذلك على التجار الكبار الذين يبيعون للمراكز التجارية، مشيرا إلى أن تجار المواشي لا يلتزمون بأسعار معينة عند البيع ويرفعونها دون مبررات واقعية.

ومن خلال جولة قامت بها “الوطن” في عدد من المراكز التجارية الكبرى بالرياض، اتضح تباين في أسعار لحوم الأغنام “بالكيلو” حيث تراوحت بين 60 و 69 ريالا، واشتكى مواطنون من تلاعب التجار بالأسعار، وأوضح المواطن سالم عسيري أن تجار المواشي أصبحوا يغالون في أسعار اللحوم مستخدمين الأعذار التي أصبحت “تقليدية” وغير مقنعة في ارتفاع أسعار الأعلاف والشعير، مبينا أن الباعة من جهة أخرى باتوا يتلاعبون بأوزان الذبيحة، لكسب فائدتهم التي خسروها من التجار، وأخذها مجددا من المواطن.

وأشار المواطن أحمد الوايلي، إلى أن وزارة التجارة تقوم بجهود جبارة لكبح جماح المخالفين في الأسعار، إلا أنها لا تتابع جديا ما يحدث في سوق اللحوم الحمراء، التي أصبحت مشكلة الأسعار فيها مثل “كرة الثلج” التي ستعصف بالكثير من المواطنين الذين هم مجبرون على البحث عن سلعتهم الغذائية الأساسية، في ظل وقوف الجهات الرقابية عن التدخل بشكل عاجل.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here