امتداداً لرعايتها للمرضى الفقراء المنومين بنظام العلاج بالأجر بالمستشفيات الحكومية بالعاصمة المقدسة صرفت الجمعية الخيرية لرعاية المصابين بالأمراض المزمنة بالعاصمة المقدسة “شفاء” أكثر من 130 ألف ريـال للمرضى وأسرهم بالبلد الحرام.

وأوضح الدكتور خالد عبدالله طيب رئيس مجلس إدارة جمعية شفاء بأن مجلس إدارة الجمعية وافق على صرف 130 ألف ريال لدعم المرضى الفقراء وعوائلهم ضمن سعيها لخدمة الفئات الذين تستهدفهم عبر تقديم الخدمات الطبية المختلفة وتقديم الرعاية الصحية المجانية الشاملة للمصابين بالأمراض المزمنة بأعلى جودة، وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية للمرضى، مؤكداً أن الجمعية تسعى لإرضاء جميع الشرائح بالخدمة المتميزة وتعمل على تلبية احتياجاتهم وتوقعاتهم.

وأضاف وبيّن د. طيب بأن الجمعية تقدم خدماتها لكافة المرضى بدءً بالتثقيف الصحي ومروراً بتشخيص وعلاج المصابين بالسكري وضغط الدم وغيره من الأمراض المزمنة، مشيداً بدعم أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء في بلد الخير والعطاء ومرحباً بمساهمة أهل الخير لعلاج المرضى الفقراء.

وأشار د. طيب إلى أن الجمعية تقدم خدماتها الاجتماعية والتأهيلية والتمريضية من خلال برنامج الرعاية المنزلية للمرضى غير القادرين على زيارة المستشفيات وبرنامج الرعاية التأهيلية لذوي الاحتياجات الخاصة في منازلهم. كما تشارك الجمعية بفريق طبي في برنامج أمارة مكة المكرمة لتصحيح أوضاع الجالية البرماوية.

يُشار إلى أن الجمعية الخيرية لرعاية المصابين بالأمراض المزمنة بالعاصمة المقدسة “شفاء” تطمح لأن تكون نموذجاً رائداً للرعاية الطبية والاجتماعية للمصابين بالأمراض المزمنة بالعاصمة المقدسة فضلاً عن تحقيق الريادة في التدريب والتثقيف الصحي والبحث العلمي، وتهدف الجمعية لتقديم الرعاية للمصابين بالأمراض المزمنة ومن يحتاجها وتوعيتهم بجودة عالية واستخدام أمثل للموارد.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here