مصدرالمستهلك - من الرياض :

بحث مجلس الأعمال السعودي المغربي، سبل تعزيز التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين.

وأوضحت وكالة أنباء السعودية “واس”، اليوم الأربعاء، أن عجلان العجلان، رئيس مجلس الغرف السعودية، ورئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، شكيب العلج  افتتحا أمس الثلاثاء, أعمال مجلس الأعمال السعودي المغربي المشترك الذي عقد افتراضياً بحضور رئيسي الجانبين السعودي والمغربي في المجلس علي برمان اليامي، وخالد بن جلون.

وناقش الاجتماع، التحديات التي تواجه المستثمرين السعوديين والمغاربة وسبل تذليلها بالتعاون مع الجهات الحكومية ذات الصلة في كلا البلدين.

وأكد المشاركون في الاجتماع، أهمية تدشين خط بحري مباشر بين البلدين من أجل دعم الصادرات في الاتجاهين وتنشيط التجارة بين البلدين.

وشهد الاجتماع، عقد لقاءات ثنائية لتعزيز عمليات الاستيراد والتصدير، فضلا عن عقد ورش عمل للمستثمرين والمصدرين السعوديين لتعريفهم بالإجراءات المطلوبة في المغرب، فضلاً عن مقترح لإقامة معرض سنوي مشترك، وبحث ترتيبات تنظيم الدورة المقبلة لملتقى المملكتين.

وأكد رئيس مجلس الغرف السعودية، الدور المهم الذي يؤديه مجلس الأعمال المشترك في الدفع بتنمية المجالات الاقتصادية, متطلعاً إلى أن يسهم اللقاء في تسريع الخطى نحو تفعيل نشاط المجلس، ووضع الآليات العملية لتنفيذ بنوده ومتابعة مقرراته, واستكشاف سبل تطوير عمليات التبادل التجاري بين البلدين، وبحث الفرص الاستثمارية في مختلف المجالات.

من جانبه ذكر رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، أن حجم التعاون التجاري الثنائي بلغ عام 2019 نحو 14,5 مليار درهم مغربي، لافتاً إلى أن ما يقارب 250 شركة سعودية تستثمر في المغرب، بينما هناك في المقابل حوالي 20 شركة مغربية مستثمرة في المملكة العربية السعودية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here