مصدرالمستهلك من الرياض

أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 2021 السنة الدولية للفواكه والخضروات..

وتُعتبر منظمة الأغذية والزراعة الوكالة الرائدة للاحتفال بهذه السنة بالتعاون مع المنظمات والأجهزة الأخرى المعنية في منظومة الأمم المتحدة.
وتمثّل السنة الدولية للفواكه والخضروات فرصةً فريدةً من نوعها للتوعية بأهمية الدور الذي تضطلع به الفواكه والخضروات في تغذية الإنسان، والأمن الغذائي والصحة، وفي تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

والهدف من هذه السنة تحقيق:

  1. التوعية وتوجيه الاهتمام على مستوى السياسات إلى المنافع التغذوية والصحية الناتجة عن استهلاك الفواكه والخضروات؛
  2. تشجيع أساليب العيش والأنماط الغذائية المتنوّعة والمتوازنة والصحية من خلال استهلاك الفواكه والخضروات؛
  3. الحد من الفاقد والمهدر من الأغذية في النظم الغذائية للفواكه والخضروات؛
  4. تبادل أفضل الممارسات في المجالات التالية:
    • تشجيع الاستهلاك والإنتاج المستدام للفواكه والخضروات التي تساهم في النظم الغذائية المستدامة؛
    • تحسين استدامة التخزين والنقل والتجارة والتجهيز والتحويل والبيع بالتجزئة والحد من المهدر وإعادة التدوير، فضلاً عن التفاعلات في ما بين هذه العمليات؛
    • إدماج أصحاب الحيازات الصغيرة بما يشمل المزارعين الأسريين، في الإنتاج وسلاسل القيمة / سلاسل الإمدادات على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، من أجل إنتاج الفواكه والخضروات واستهلاكها على نحو مستدام، مع الاعتراف بإسهامات الفواكه والخضروات بما في ذلك الأصناف/ السلالات الأصلية للمزارعين في الأمن الغذائي والتغذية وسبل العيش والمداخيل؛
    • تعزيز قدرة جميع البلدان، لا سيما البلدان النامية، على اعتماد نُهج وتكنولوجيات مبتكرة في مكافحة الفاقد والمهدر من الفواكه والخضروات.

حقائق عن الفواكه والخضروات

  • تعدّ الفواكه والخضروات مصادر جيدة للألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن (مثل حمض الفوليك وفيتامين ألف وجيم والبوتاسيوم) والمواد الكيميائية النباتية المفيدة.
  • يمكن للفواكه والخضروات، كجزء من نمط غذائي صحي، أن تساعد على التقليل من عوامل الخطر بالنسبة إلى الأمراض غير المعدية، من قبيل الوزن الزائد/ السمنة، والالتهابات المزمنة، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول.
  • إن كمية من 400 غرام على الأقل في اليوم أو خمس حصص من الفواكه والخضروات مفيدة بالنسبة إلى الصحة.
  • ينبغي إدراج الفواكه والخضروات والإبقاء عليها كأجزاء منتظمة من نمط غذائي صحي طوال الحياة اعتبارًا من 6 أشهر من العمر.
  • يتم فقدان نسبة تصل إلى 50 في المائة من الفواكه والخضروات المنتجة في البلدان النامية ، على طول سلسلة الإمداد بين الحصاد والاستهلاك.
  • يمكن أن يستغرق إنتاج برتقالة واحدة ما يصل إلى 50 لترًا من الماء. وتشكل خسائر الفواكه والخضروات هدرًا لموارد تتزايد ندرتها، مثل التربة والمياه.
  • تتعرض كميات كبيرة من الفواكه والخضروات الصالحة تمامًا للاستهلاك للهدر على امتداد النظام الغذائي بسبب عيوب جمالية أو شكلية.

 

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here