مصدرالمستهلك - من الرياض :

أكدت جمعية حماية المستهلك أنها تتابع باهتمام بالغ شكاوى وتذمر بعض المستهلكين من ارتفاع فواتير المياه، خاصة بعد تصريح الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية الذي أكد فيه إصدار الفواتير بشكل تقديري وعدم وجود اعتماد من هيئة المواصفات والمقاييس للعدادات الذكية.

ولفتت الجمعية إلى تلقيها أكثر من 280 شكوى ضد فواتير شركة المياه خلال عام 2020.

وطالبت في بيان لها، على صفحتها عبر تويتر جمعية حماية المستهلك شركة المياه الوطنية بحصر العدد الفعلي للمتضررين من القراءة التقديرية والإفصاح عن عددهم والتواصل معهم ومعالجة تظلماتهم انطلاقًا من مبدأ الشفافية والإفصاح، بعد الاطلاع على البيان الرسمي الذي نشرته شركة المياه الوطنية حول القراءات التقديرية للأشهر الماضية وعزم الشركة على رفع نسبة القراءات الفعلية للعدادات.

وطالبت الجمعية بضرورة تواصل شركة المياه الوطنية مع المستهلكين المتضررين والإجابة عن استفساراتهم ومعالجة تظلماتهم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here