مصدرالمستهلك من الرياض

أكد مختصون في أسواق الأسماك ، أن دخول فصل الشتاء من كل عام يعد بداية لانخفاض الأسعار ما لم توجد تغيرات في الحالة المناخية بسبب التقلب في الحالة الجوية. إلا أنهم حددوا 4 عوامل رئيسية تتسبب في ارتفاع الأسعار في فصل الشتاء، تتمثل في منع تصاريح الصيد بسبب الحالة الجوية، وهطول الأمطار، وانخفاض درجات الحرارة، وسرعة الرياح.

أسعار الصيف تختلف عن الشتاء

وأوضح عضو اللجنة الزراعية في غرفة تجارة وصناعة محافظة القطيف داوود آل سعيد، بحسب عكاظ أنه في السنوات الأخيرة بدأت ترتفع أسعار الأسماك في فصل الشتاء، لكن لا تصل لمستويات ارتفاعها في فصل الصيف.

وأرجع ارتفاع أسعار الأسماك قليلا في الشتاء بسبب تقلب الأجواء في مياه البحر، وبذلك يتم منع الصيد بسبب الحالة الجوية؛ حفاظًا على أرواح الصيادين، إضافة إلى شدة البرودة وهطول الأمطار والرياح السريعة.

وقال آل سعيد: «أكثر الأسماك التي يتم شراؤها في فصل الشتاء، هي أسماك الكنعد، وهي أسماك تم منع صيدها قبل فترة وسمح قبل شهر بصيدها، وأبرز مواقع الصيد التي يتجه لها الصيادون في المنطقة الشرقية عادة تكون في المياه الإقليمية وكذلك جزيرة منيفة، وجزيرة منيفة تقل فيها الأسماك في فصل الشتاء لأن الأسماك تهبط لأعماق كبيرة في أسفل البحر بحثا عن الماء الدافئ».

وحول أسعار الأسماك المحلية، أوضح آل سعيد، أن سعر الكنعد يراوح بين ٥٠ – ٦٥ ريالا للكيلو الواحد، والهامور ٥٠ – ٦٠ ريالا للكيلو، والعندق والشعري من ٣٠ – ٤٠ ريالا، وهذه الأسعار ربما تكون ثابتة خلال الأشهر الثلاثة القادمة.

وأفاد أن الروبيان يكون متواجدا خلال فصل الشتاء ولكن يقل سعره، حيث إن سعره حاليًا بالنسبة للروبيان الوسط يراوح بين ٢٥ – ٣٥ ريالا للكيلو، والروبيان الكبير الأقل من الجامبو يراوح بين ٥٠ – ٥٥ ريالا، فيما سعر الروبيان الجامبو ٧٥ – ١٠٠ ريال.

وذكر أن سعر الهامور المستورد يراوح بين ٢٥ – ٣٠ ريالا للكيلو، فيما الكنعد المستورد من ٢٠ – ٣٠ ريالا، فيما الشعري المستورد من ١٥ – ٢٠ ريالا.

انخفاض تدريجي وكثرة المستورد

وأوضح كبير الصيادين ممثل جمعية الصيادين في محافظة القطيف رضا حسن آل فردان، أن أسعار الأسماك في فصل الشتاء تنخفض تدريجيا مثل أسماك الكنعد والهامور، رغم أن هذه الأسماك هي الأكثر طلبًا في فصل الشتاء.

وأشار آل فردان إلى أنه في فصل الشتاء تشهد أسواق الأسماك المحلية دخول أسماك مستوردة على عكس فصل الصيف، إذ تخلو منها أسواق المملكة، وبالتحديد أسواق أسماك المنطقة الشرقية. وفي ما يخص الروبيان أوضح آل فردان أن صيده يستمر لمدة ٦ أشهر، وآخر شهرين من الأشهر الـ٦ يصبح الروبيان كبيرا جدا، وتبدأ أسعاره في الارتفاع حيث يصل سعر الـ٣٠ كيلو من الروبيان الجامبو إلى ٢٥٠٠ ريال.

وذكر الفردان أن أسعار الأسماك بشكل عام في «وردتها» أي وقت موسمها تكون رخيصة، فمثلا أسماك الشعري في وردتها تصل أسعارها إلى ٢٠٠ ريال للثلاجة، وإذا انتهى موسمها تبدأ في الارتفاع حتى يصل سعر الثلاجة إلى ٨٠٠ ريال.

وأفاد أن الأسماك المستوردة تأتي من عمان والإمارات والبحرين وباكستان والهند واليمن.

أسعار حسب نوعية الصيد

وأضاف نائب رئيس جمعية صيادي الأسماك بالشرقية سابقا عضو غرفة تجارة وصناعة القطيف جعفر الصفواني: «توجد 4 عوامل رئيسية تتسبب في ارتفاع الأسعار في فصل الشتاء، تتمثل في منع تصاريح الصيد بسبب الحالة الجوية، وهطول الأمطار، وانخفاض درجات الحرارة للبرودة الشديدة، وسرعة الرياح، كما أن أسعار الأسماك تختلف خصوصا في فصل الشتاء في ما يخص الصيد اليومي وصيد اللنجات، وكذلك مكان الصيد، فالهامور يصل سعره في بعض الأسواق إلى ٨٠ ريالا وهو مستورد والهامور المحلي يصل سعره إلى ٣٥ ريالا في أسواق أخرى، وأسعار الأسماك تختلف بحسب وقت صيدها، فالتي يتم صيدها وتباع مباشرة تكون أعلى سعرا من غيرها».

وأشار إلى أن دخول الأسماك المستوردة بدأ يزداد، كذلك الأسماك المستزرعة سواء مزارع بحرية أو خارج البحار أو داخل أو خارج السعودية بنسبة كبيرة تصل إلى ٧٪ في بعض الأحيان.

وذكر أن أفضل الأسماك في فصل الشتاء، هي الكنعد والهامور والسود والسمان، وبغل الهامور والحامر، وكذلك أسماك الشعري بأنواعه الثلاثة، والأسماك البيضاء الساحلية التي تذهب في الأعماق أيام الشتاء كالعراضي والسبيطي والقرشوم.

ونوه إلى أن الروبيان معروف أن موسمه ٦ أشهر من أول شهر 8 ميلادي إلى آخر شهر 1 ميلادي من كل عام، ويكون حجمه بداية الموسم نحيفا وفي الشتاء أكثر امتلاء واكتنازا، ولهذا يقال عنها مشحمة، فتكون أكثر وأثقل وزنا، كما يظهر الروبيان الجامبو بكميات أكثر من بداية الموسم وتبدأ أسعاره بالارتفاع، خصوصا إذا تزامن ذلك مع وجود رياح شديدة تعطل حركة صيد الطرادات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here