مصدرالمستهلك - الرياض

سجلت المملكة العربية السعودية فائضا بالميزان التجاري خلال شهر سبتمبر/ أيلول 2020 بقيمة 12.77 مليار ريال، على الرغم من انخفاض الصادرات وانعكاس ذلك على تراجع التبادل التجاري على أساس سنوي.

وانخفض فائض تجارة المملكة السلعية خلال سبتمبر/ أيلول، وفقا للتقرير الشهري الصادر عن الهيئة العامة للإحصاء اليوم الأربعاء، بنسبة 63.37% وبما يعادل 22.09 مليار ريال عن فائض الشهر المماثل من عام 2019 والبالغة 34.86 مليار ريال.

وتأثر فائض المملكة خلال سبتمبر/ أيلول الماضي؛ بانخفاض حجم التبادل التجاري (الصادرات والواردات) بنحو 22.2% على أساس سنوي، ليبلغ 93.86 مليار ريال، مقابل 120.68 مليار ريال في الشهر ذاته من عام 2019.

وجاء انخفاض التبادل؛ نتيجة تراجع الصادرات السلعية بنحو 31.1% خلال شهر سبتمبر/ أيلول 2020 وبما يعادل 24.46 مليار ريال؛ متأثرة بتراجع الصادرات البترولية وغير البترولية.

وانخفضت الصادرات السلعية للمملكة إلى 53.32 مليار ريال، مقابل 77.77 مليار ريال في شهر سبتمبر/ أيلول 2019.

وأشارت الإحصاء، إلى انخفاض الصادرات تأثر بتراجع الصادرات البترولية بنسبة 38.7% وبما يعادل 22.16 مليار ريال على أساس سنوي.

وسجلت الصادرات غير البترولية انخفاضا بنسبة 9.3% على أساس سنوي، لتبلغ 18.21 مليار ريال، مقارنة مع 20.07 مليار ريال.

وبالمثل، تراجعت فاتورة الواردات 5.5% وبما يعادل 2.36 مليار ريال في سبتمبر/ أيلول 2020، إلى 40.55 مليار ريال، مقابل 42.91 مليار ريال في الشهر المماثل من العام الماضي.

وكان ميناء جدة الإسلامي أهم الموانئ السعودية التي عبر من خلالها البضائع إلى المملكة بقيمة 11.15 مليار ريال، أي ما يعادل 27.5% من إجمالي الواردات.

وعلى أساس شهري، انخفض فائض تجارة المملكة 30.56% عن فائض شهر أغسطس/ آب والبالغ خلاله 18.39 مليار ريال، علما بأن التبادل التجاري انخفض 2.6% عن تجارة الشهر السابق والبالغة 96.36 مليار ريال.

وشهدت الصادرات تراجعا بنسبة 7.1% وبما يعادل 4.06 مليار ريال على أساس شهري، علما بأن الصادرات غير البترولية ارتفعت 2.5% عن أغسطس/ آب وبزيادة تعادل 451 مليون ريال.

وارتفعت قيمة الواردات 4% على أساس شهري، وبزيادة 1.56 مليار ريال.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here