مصدرالمستهلك - وكالات :

سجل “طيران اديل” موقفاً إنسانياً، وذلك عندما قرر قائد الرحلة رقم 34639 F المتجهة من جدة الى الرياض، العودة إلى جدة لحاجة أحد الركاب الماسة للعناية الطبية.

وكانت الطائرة التي تقوم برحلتها الاعتيادية يوم امس 22 نوفمبر وهي من نوع الايرباص 320 أقلعت من جدة متجهة إلى الرياض في تمام الساعة (٠٧:٥٠) مساءاً، وخلال طيرانها فترة زمنية تقدر بحوالي عشرون دقيقة تم الإعلان عن وجود حالة مرضية حرجة تعرض لها أحد المسافرين.

واثر ذلك تم اجراء اعلان داخلي لطلب مساعدة أحد الاطباء او المتخصصين المتواجدين على متن الرحلة، حيث تقدم مشكورين ثلاثة ركاب، افادوا بعد الفحص بان المسافر يعاني من حالة مرضية بالقلب وتم اجراء اللازم وعمل الاسعافات الاولية بالتعاون مع طاقم الملاحة الجوية بالطائرة وأوصوا بضرورة العودة بالمريض الى جدة.

وعلى الفور تم إجراء التنسيق السريع المتبع في مثل هذه الحالات بين قائد الطائرة ومركز مراقبة العمليات بجدة، والذين بدورهم أكملوا في وقت قياسي جميع الإجراءات الخاصة للعودة والهبوط الاضطراري في مطار جدة وذلك حرصاً على صحة وسلامة المريض ودون النظر الى تكبد الشركة أية تكاليف او مصاريف ناتجة جراء قرار العودة والهبوط الاضطراري.

وقبل هبوط الطائرة أبلغ قائد الطائرة برج المراقبة في جدة بأن هناك حالة صحية طارئة وتستدعي تواجد طبيب وإسعاف لمباشرة الحالة.

وختاماً، تود الشركة أن تتوجه بالشكر والعرفان لكافة الركاب الذين شاركوا جنباً الى جنب مع طاقم قيادتها وملاحيها المدربين والمؤهلين لمواجهة مثل هذه الحالات الطارئة، حيث ساهموا جميعاً في تحقيق الهدف الاساسي المتمثل في ضمان سلامة وأمن مسافرينا على متن الطائرات، وهم الركاب الذين لبوا نداء طلب المساعدة من الممارسين الصحيين، يتقدمهم الراكب زياد بن عبدالعزيز الغامدي، سائلين الله ان يجزيهم خير الجزاء جميعاً.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here