مصدرالمستهلك - الرياض

أشاد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، برئاسة المملكة العربية السعودية لقمة العشرين، والتي تنعقد افتراضياً برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وثمّن “الحجرف” الجهود الكبيرة والاستثنائية التي بذلتها المملكة العربية السعودية خلال فترة ترؤسها لمجموعة العشرين على الرغم من الظروف التي اجتاحت العالم أجمع، حيث أثبتت المملكة العربية السعودية دورها القيادي والمحوري في التحضير وإدارة أعمال القمة والاجتماعات التي انعقدت على كل المستويات خلال فترة ترؤسها لمجموعة العشرين، مما سينعكس إيجابياً على دعم وتعزيز التعاون الدولي في مواجهة الأزمات والعمل على مستقبل أفضل للجميع.

وقال: هذه الرئاسة المستحقة وهذا النجاح الكبير يمثلان علامة فارقة في مسيرة مجموعة العشرين، الأمر الذي يجعلنا جميعاً في دول مجلس التعاون نشعر بالفخر والاعتزاز بقدرات وإمكانيات ونجاح المملكة العربية السعودية في قيادة أعمال هذه القمة.

وأعرب عن تمنياته للمملكة وشعبها الكريم بدوام التقدم والنجاح في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود ولي العهد.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here