مصدرالمستهلك - الرياض

تتجه أنظار العالم إلى أرض الحرمين الشريفين حالياً بسبب انعقاد قمة مجموعة العشرين الـخامسة عشرة بالعاصمة السعودية الرياض، والتي سوف تعقد يومي 21-22 نوفمبر برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وستكون أول قمة لمجموعة العشرين تستضيفها المملكة العربية السعودية التي تسلمت رئاسة القمة في أول ديسمبر 2019، وهي أيضًا القمة الثانية التي ترأسها السعودية خلال العام الجاري بعد قمة مارس الاستثنائية التي دعا إليها خادم الحرمين الشريفين لبحث آثار جائحة كورونا.

ومجموعة دول العشرين هي أكبر تكتل اقتصادي وسياسي وسياحي عالمي؛ حيث سجلت منظمة السياحة العالمية 1,5 مليار زائر من السياح عالمياً عام 2019

أي بارتفاع بنسبة 4%، وتمثل دول العشرين 1.267 مليار شخص من هذا الرقم وبنسبة تقترب من 90‎%‎.

 

كما تحقق السياحة الدولية عائدات تصل إلى 1.7 تريليون دولار أمريكي اعتبارًا من عام 2018، وتمثل دول العشرين فيها أكثر من 1.3 تريليون دولار؛ ما يعني 75‎%‎ ، وهي تظل ثالث أكبر فئة تصدير للوقود (2.4 تريليون دولار أمريكي) والمواد الكيميائية (2.2 تريليون دولار أمريكي). ضمن الاقتصادات المتقدمة ، أدى الأداء الملحوظ للسياحة بعد سنوات من النمو المطرد إلى تضييق الفجوة في صادرات منتجات السيارات.

كما تمثل السياحة الدولية 29٪ من صادرات الخدمات في العالم و7٪ من إجمالي الصادرات، وفي بعض المناطق ، تتجاوز هذه النسب المتوسط العالمي ، وخاصة الشرق الأوسط وإفريقيا؛ حيث تمثل السياحة أكثر من 50٪ من صادرات الخدمات وحوالي 9٪ من إجمالي الصادرات.

 

وسيتطرق قادة مجموعة العشرين أيضًا إلى معالجة قضايا من شأنها أن تمهد الطريق نحو تعاف أكثر شمولية واستدامة ووضع الأسس لمستقبل أفضل.

نشأت مجموعة الـ20 عام 1999 وتتكون من:

• ثلاث دول من الاتحاد الأوروبي هي ألمانيا وفرنسا وإيطاليا.

• دولة أوروبية خارج الاتحاد الأوروبي هي المملكة المتحدة.

• ست دول آسيوية هي الصين والهند وإندونيسيا واليابان وكوريا الجنوبية والمملكة العربية السعودية.

• ثلاث دول من أمريكا الشمالية هي الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك.

• دولتان من أمريكا الجنوبية هما الأرجنتين والبرازيل.

• دولة واحدة إفريقية هي جنوب أفريقيا.

• إضافة إلى روسيا وتركيا وأستراليا.

• الاتحاد الأوروبي بصفته كعضو رقم 20.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here