مصدرالمستهلك من الرياض

 

 

توترت نظرة الأميركيين إلى الاقتصاد في الأسبوعين اللذين امتدا خلال الانتخابات، حيث أصبح الجمهوريون أكثر تشاؤماً مع قلق الديمقراطيين من زيادة في الإصابات بفيروس كورونا، وفقاً لنتائج الاستطلاع الذي أجرته جامعة ميشيغان الأميركية.

وانخفض مؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلك إلى 77.0 في الأسبوعين المنتهيين في 10 نوفمبر (تشرين الثاني)، من 81.8 في أكتوبر (تشرين الأول)، في وقت توقع الاقتصاديون، الذين شملهم الاستطلاع الذي أجرته صحيفة “وول ستريت جورنال، الانخفاض إلى 71.3 من 79.2 في أكتوبر، بحسب الصحيفة.

ويعد مؤشر التوقعات أول قراءة حول مواقف المستهلكين منذ فوز الرئيس المنتخب جو بايدن وإطلاق حملة الرئيس ترمب دعاوى قضائية للطعن في نتائج الانتخابات، التي جاءت وسط تزايد الإصابات بفيروس كورونا واكتظاظ المستشفيات

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here